فرض الإقامة الجبرية على قيادي حوثي لكشفه فساد مقربين من زعيم الجماعة

فرض الإقامة الجبرية على قيادي حوثي لكشفه فساد مقربين من زعيم الجماعة

المصدر: صنعاء- إرم نيوز

وضعت الميليشيات الحوثية القيادي الحوثي محمد حسين المقدشي والذي عينته محافظًا لمحافظة ذمار، وقدم استقالته من منصبة مطلع الأسبوع الحالي، رهن الإقامة الجبرية في منزله بصنعاء.

وقالت مصادر محلية لـ“إرم نيوز“ إن  المقدشي، وضع رهن الإقامة الجبرية في منزله في حي حدة بصنعاء، ومُنع لقاؤه، كما قطعت عنه وسائل التواصل، ووضعت حراسة حوثية لمراقبته على خلفية تقديم استقالته من منصبة كمحافظ لمحافظة ذمار – 100 كم جنوب صنعاء – بسبب تصاعد الخلافات مع قيادات حوثية مقربة من زعيم جماعة الحوثي عبد الملك الحوثي.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن الحراسة الحوثية التي طوقت منزل المقدشي منعت وفدًا قبليًّا من زعماء قبائل محافظة ذمار، من لقائه.

ويعد المقدشي أحد زعماء قبلية عنس بذمار الذين انخرطوا مع جماعة الحوثي عقب انقلابها على السلطة في العام 2014م، وعين في العام 2017 محافظًا لمحافظة ذمار، لكن مطلع الأسبوع الحالي قدم استقالته متهمًا قيادات حوثية بسلسلة من صفقات الفساد المالي وجعله “ مظلة لذلك الفساد“ حد تعبيره.

وليست المرة الأولى التي تضع فيها الميليشيات الحوثية المقدشي رهن الإقامة الجبرية، فقد سبق للميليشيات وضغه رهن الإقامة الجبرية في منزله بذمار لعدة أسابيع بشهر أبريل.

وتضع الميليشيات الحوثية بعض قيادتها البارزين، رهن الإقامة الجبرية وتتفاوت فترة الإقامة بين أسابيع إلى أشهر، وكانت وضعت منتصف الشهر الفائت تحت الإقامة الجبرية، القيادي الحوثي عبد الحكيم الحوثي نائب وزير الداخلية في حكومة الانقلاب، بعد تصاعد الخلافات مع وزير الداخلية  عبد الكريم الحوثي عم زعيم جماعة الحوثي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com