ناشطة يمنية تؤم المصلين وتعيد نشر الرسوم المسيئة للرسول الكريم

ناشطة يمنية تؤم المصلين وتعيد نشر الرسوم المسيئة للرسول الكريم

جنيف – بدأت ناشطة يمنية بنشر الرسوم التي نشرتها المجلة الفرنسية الساخرة ”شارلي ايبدو“ عن الرسول الكريم، والتي على إثرها تعرضت المجلة اليوم في باريس لهجوم مسلح خلف 12 قتيلاً من بينهم أشهر 4 رسامي كاريكاتير وإصابة عشرة آخرين.

ودعت الدكتورة إلهام مانع وهي يمنية الأصل، تقيم في سويسرا وتعمل لصالح إحدى جامعاتها، إلى إعادة نشر صور ورسوم المجلة الفرنسية الساخرة عن الرسول الكريم وتداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي كرد على هذه العملية الارهابية.

وقالت مانع في منشور على حسابها في الفيسبوك: ”مادمنا نصر أن عنف الإسلاميين لايمثلنا، اقترح عليكن وعليكم إعادة نشر رسومات مجلة شارلي بيدو الساخرة عن رسولنا الكريم.فالموقف يستدعي أكثر من القول؛ يتطلب منا فعلاً“. مشيرة إلى أن ”نفس المجلة أصدرت عددا كاملا عن السيد المسيح؛ ولم نسمع تهديدا من اتباعه“.

وتعمل الدكتورة إلهام مانع على بث منشورات تحث على التغيير الثقافي والقبول بالآخر وتحرير المرأة من سلطة العادات في البلدان المتشدده ومساواتها بالرجل، كما تدعو إلى التسامح الديني والعدل الاجتماعي واحترام حرية الراي والتعبير.

وأكدت مانع في منشورها المرفق بإحدى الصور المسيئة للرسول الكريم أن ”حرية الرأي والتعبير هي حق انساني لاتخضع للمساومة حتى لو صدمتنا واعتبرناها جارحة“. والدكتورة إلهام مانع مسلمة الديانة وتؤم السويسريين المسلمين، رجالاُ ونساءً، في صلوات الجماعة.

كما ظهرت مانع في صورة وهي تؤم المصلين في ”صلاة عيد الأضحى في أكتوبر 2013 ضمن مبادرة مسجد للجميع. في سويسرا بمنزل الأديان السويسري“. وفي الصورة الأخرى تؤم مصلين في إحدى متنزهات سويسرا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com