قبائل مأرب تحذّر هادي

قبائل مأرب تحذّر هادي

صنعاء- وجهت قبائل بمحافظة مأرب، شرقي اليمن، رسالة وصفتها بـ“الهامة“ إلى الرئيس عبد ربه منصور هادي ورئيس حكومته، أكدت خلالها أن محافظة مأرب ”تمر بمرحلة خطيرة وحساسة جداً، بسبب تهديد المليشيات بغزو محافظتنا تحت مسميات وحجج كاذبة“.

ولفتت الرسالة، إلى أن ”قبائل مأرب خرجت لحماية أرضها، ومصالح اليمنيين، بأمر من الرئيس هادي شخصياً، كونها تحتضن مصالح حيوية من غاز ونفط وطاقة كهربائية“.

وجددت القبائل إدانتها لـ“الإرهاب بكل صوره وأشكاله“، معلنة ”رفضها القاطع لتواجد أي مليشيا أو جماعات إرهابية في مناطقها، وأنها ستقف بكل قوة إلى جانب القوات المسلحة، وترحب بها لحفظ الأمن والاستقرار، وإبعاد مأرب عن النزاعات السياسية والحروب العبثية“.

وحمّلت الرسالة، الجميع ”مسؤوليتهم تجاه مأرب وأهلها ومصالح اليمنيين وثرواتهم التي في حال حدثت حرب، فقد تفلت الأمور، وتتدخل جهة ثالثة (لم تسمها) لديها مصالح وأجندات خارجية“.

ومنذ 21 سبتمبر (أيلول) الماضي، تسيطر جماعة ”أنصار الله“ (الحوثي)، المحسوبة على المذهب الشيعي، بقوة السلاح على المؤسسات الرئيسية في صنعاء، ورغم توقيع جماعة الحوثي اتفاق ”السلم والشراكة“ مع الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، وتوقيعها على الملحق الأمني الخاص بالاتفاق، والذي يقضي في أهم بنوده بسحب مسلحيها من العاصمة، يواصل الحوثيون تحركاتهم الميدانية نحو عدد من المحافظات والمدن اليمنية بخلاف صنعاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة