اليمن.. المقاومة الجنوبية في شبوة توضح حقيقة الاشتباكات المسلحة بمنطقة ”المروحة“ النفطية

اليمن.. المقاومة الجنوبية في شبوة توضح حقيقة الاشتباكات المسلحة بمنطقة ”المروحة“ النفطية

المصدر: عدن- إرم نيوز

نفت المقاومة الجنوبية في محافظة شبوة جنوب شرق اليمن، ما روجته عدد من الوسائل الإعلامية المحلية، حول انتشار قواتها في محيط حقول النفط؛ بغرض التخريب وعرقلة مشروع أنبوب النفط الجديد.

 وقالت المقاومة الجنوبية في بيان صادر عن أركان التوجيه المعنوي لكتائب المقاومة الجنوبية، مساء اليوم الإثنين، إن ”ما تروجه وسائل إعلام الإخوان، من أن انتشار المقاومة بالقرب من حقول النفط جاء للتخريب وعرقلة مشروع أنبوب النفط الجديد، عار عن الصحة، بل العكس من ذلك، فالمقاومة جاءت لتشارك في تأمين حقول النفط ومنع عصابات التقطع والتفجير التي يدعمها علي محسن الأحمر، وللتاريخ القريب حوادث شاهدة على ذلك“.

وأوضحت في بيانها الصادر توضيحًا لحقيقة الأحداث التي شهدتها منطقة ”المروحة“ النفطية، صباح اليوم، أن ”تواجد وحدات المقاومة في كل شبر من شبوة، هو لغرض التأمين وحماية أنبوب النفط وجميع المواقع الحيوية في شبوة، وليس توقيفه أو عرقلة أي مشروع يخدم شبوة، كما تروجها وسائل إعلام الإخوان“.

وأشارت إلى أن: ”كتائب المقاومة الجنوبية العشر المتوزعة في مناطق (عسيلان وحراد وجردان وعتق)، هي قوات نظامية مرتبطة بعمليات مشتركة ومنظمة، وتحت قيادة واحدة من أبناء شبوة، وجميع أفرادها أيضًا من أبناء شبوة وليس كما يروج له الإعلام التابع لعلي محسن الأحمر“.

وأكدت المقاومة الجنوبية، أنها: ”صمام أمان شبوة، وتسعى لتأمين جميع مناطق شبوة، جنبًا إلى جنب مع الوحدات العسكرية الأخرى من الأجهزة الأمنية والعسكرية وقوات النخبة الشبوانية“.

وحذرت في سياق بيانها: ”من أي استهداف بقصد أو غير قصد يطال وحداتها وكتائبها المنتشرة، وسيكون الرد أعنف والبادئ أظلم“.

يشار إلى أنه نشبت، صباح اليوم الإثنين، خلافات حادة بين قوات تابعة للشرعية من مأرب، وقوات من المقاومة الجنوبية في منطقة ”المروحة“ النفطية بمديرية ”مرخه“ في محافظة شبوة، حول أحقية أيٍّ من الطرفين في حماية المنشآت بالمنطقة، لتندلع على إثر ذلك اشتباكات مسلحة بين الجانبين، وفقًا لمصادر محلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com