الأمم المتحدة تطالب الحوثيّين بإزالة كل المظاهر العسكرية في الحديدة‎

الأمم المتحدة تطالب الحوثيّين بإزالة كل المظاهر العسكرية في الحديدة‎

المصدر: الأناضول

دعت الأمم المتحدة، يوم الأربعاء، ميليشيات الحوثيين إلى الإسراع بإكمال عملية إزالة جميع المظاهر العسكرية في ميناء الحديدة، بما في ذلك الخنادق كجزء من التزامهم.

وقالت المنظمة، في بيان لها، إن المظاهر المسلحة في مينائي الصليف ورأس عيسى قد انتهت، لكنها موجودة في ميناء الحُديدة إلى حد كبير.

وأضاف البيان أن رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاقية الحُديدة الفريق مايكل لوليسغارد دعا الحوثيين إلى إكمال عملية إزالة جميع المظاهر العسكرية بسرعة، بما في ذلك الخنادق.

وأشار البيان إلي أنه يتعين على بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحُديدة (أونمها) التأكد من حجم قوة خفر السواحل المتُفق عليها (450 فردًا).

وأعلن الحوثيون، في 14 مايو/ أيار الماضي، أنهم اختتموا المرحلة الأولى من إعادة الانتشار في محافظة الحُديدة (غرب) وموانئها، وهي: الحُديدة، الصليف، ورأس عيسى.

لكن الحكومة اتهمت حينها الحوثيين، بأنهم سلموا الموانئ لعناصر تابعة لهم، بما يخالف اتفاق السويد.

وتوصلت الحكومة والحوثيون، في ديسمبر/كانون الأول الماضي، إلى اتفاق في السويد بشأن ملفات عديدة، بينها الوضع في الحديدة، برعاية الأمم المتحدة.

وينص الاتفاق على سحب قوات الحوثيين من الحديدة وموائنها، بحلول 7 يناير/ كانون الثاني الماضي، لتفادي هجوم شامل على الميناء، وتمهيدًا لمفاوضات تنهي حربًا دخلت عامها الخامس.

لكن خلافات بين الطرفين بشأن تفسير بنود الاتفاق أدت إلى تأجيل تنفيذه، مع استمرار سيطرة الحوثيين على محافظات، بينها الحديدة والعاصمة صنعاء، منذ 2014.