هل استقال خالد اليماني من الحكومة اليمنية؟

هل استقال خالد اليماني من الحكومة اليمنية؟

المصدر: عدن- إرم نيوز

تتضارب الأنباء حول استقالة وزير الخارجية خالد اليماني من الحكومة اليمنية، وسط التزام الأخيرة الصمت حيال الأنباء المتداولة حول الموضوع.

وقالت مصادر حكومية في اليمن: إن خالد اليماني استقال يوم أمس الأحد، مستبقًا قرار إقالته من منصبه من قبل الرئيس عبدربه منصور هادي.

وأشارت المصادر التي رفضت كشف هويتها لـ“إرم نيوز“، كونها غير مخولة بالحديث لوسائل الإعلام، إلى أن ”الرئاسة اليمنية مستاءة من أداء اليماني الدبلوماسي، خصوصًا في ملف مشاورات السلام اليمنية التي عقدت في ستوكهولم، أواخر العام الماضي“، حين كان اليماني رئيسًا للوفد الممثل للحكومة اليمنية في المشاورات التي رعتها الأمم المتحدة.

وأكدت المصادر أن قرار إقالة وزير الخارجية اليمني كان قيد التدارس والتشاور في أروقة الرئاسة، إلا أن اليماني استبق هذه الخطوة بتقديم استقالته إلى الرئيس اليمني، الذي لم يبُتّ فيها حتى اللحظة.

ولم تعلق الحكومة اليمنية بشكل رسمي على الأنباء المترددة بشأن استقالة اليماني من منصبه.

وكان الرئيس هادي عيّن خالد اليماني وزيرًا للخارجية اليمنية، في مايو/ أيار من العام الماضي، خلفًا لسلفه عبدالملك المخلافي، بعد أن كان اليماني سفيرًا فوق العادة، ومندوبًا دائمًا لليمن لدى الأمم المتحدة في نيويورك.

ونص اتفاق مشاورات السلام اليمنية، المنعقدة في ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي، بين الوفد الممثل للحكومة اليمنية والممثلين عن ميليشيات الحوثي، على وقف إطلاق النار بين الجانبين في محافظة الحديدة، غربي البلاد، وانسحاب القوات العسكرية من المدينة وانسحاب ميليشيات الحوثي من المدينة وموانئها، على أن تتولى قوات محلية الإشراف على النظام في المدينة، إلى جانب إزالة الألغام وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى محافظة تعز وفتح الحصار عنها.

وتعثّر هذا الاتفاق طوال الأشهر الماضية، حتى أعلنت الأمم المتحدة الشهر الماضي انسحاب الحوثيين من موانئ مدينة الحديدة، إلا أن الحكومة اليمنية وصفت خطوة الحوثيين بـ“المسرحية“ التي ضللت الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن، مارتن غريفيث، من خلال استبدال مسلحيها بآخرين موالين لهم، يرتدون لباس قوات خفر السواحل.

واتهم الرئيس اليمني مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، بالانحياز للحوثيين، في رسالة بعثها إلى الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش، في مايو/ أيار الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com