أمريكا: نشطاء وأئمة يحذرون اليمنيين من العمل في الأماكن الخطرة

مؤسسات حقوقية عاملة في الجالية اليمنية تسعى إلى إنشاء منظمة للدفاع عن حقوق التجار والعاملين اليمنيين والعرب الذين يتم اضطهادهم من قبل العصابات الإجرامية.

المصدر: إرم - من عماد هادي

حذر قادة وأئمة مساجد في الجالية اليمنية بأمريكا من ”مغبة“ العمل في محطات الوقود والمحال التجارية في الولايات والمدن التي تصنفها السلطات الأمريكية على أنها أماكن خطرة على العمال والمستثمرين.

وجاءت هذا التحذيرات بعد أن زادت وتيرة الجرائم التي تطال اليمنيين الذي يعملون في محطات الوقود والمحال التجارية في عدد من الولايات والمدن الأمريكية التي تقطنها العصابات، وقتل على إثرها العشرات في الأشهر القليلة الماضية.

وحذر الشيخ بلال الزهيري إمام مسجد بمدينة ”ديتونا بيتش“ بولاية فلوريدا من العمل في الأماكن التي تصنفها السلطات بأنها أماكن خطرة، داعيا في الوقت نفسه ”النخبة وسراة القوم“ في الجالية إلى تسجيل موقف واضح من الجرائم التي تطال اليمنيين.

وأصدر الزهيري رأيا قال إنه استند فيه على وقائع واطلع على الأصول الشرعية فيما يخص حقيقة العمل في الأماكن الخطرة، وخلص فيه إلى أنه ”من يعمل في تلك الأماكن التي يعلم بأنه سيتعرض فيها للسطو أو القتل فإنه إن مات يخشى أن يكون قد ألقى بنفسه إلى التهلكة“.

وأضاف الزهيري في مقطع فيديو أرسله لشبكة ”إرم“ ”الإسلام جاء لحفظ الضرورات الخمس ومنها حفظ النفس“، محذرا التجارالذين يبيعون الخمور في محلاتهم ”بأن يقتوا الله وأنه لو قضى أحدهم على هذه الحال يكون قد خسر الدنيا والآخرة“.

واستعرض نشطاء ومدونون في الجالية اليمنية بأمريكا نصائح ”لحلول عاجلة“ – كارتداء ستر واقية من الرصاص- لكل من يشعر بأن حياته في خطر نتيجة مشاكل مع بعض أفراد العصابات الذين يحتك بهم يوميا، مستشهدين ببعض صور وأسعار تلك الستر الصدرية الخفيفة التي تكون سهلة الارتداء وتمتاز بالخفة والمرونة خلال فترة العمل.

على صعيد متصل خرج المئات من أبناء الجالية اليمنية في ولاية إنديانا وشكلوا وقفة احتجاجية أمام المحل الذي قتل فيه الشاب وليد الجعفري قبل أيام على يد أحد أفراد العصابات بينما كان يعمل في المحل الذي يملكه والده.

ويسعى نشطاء ومؤسسات حقوقية عاملة في الجالية اليمنية إلى إنشاء منظمة للدفاع عن حقوق التجار والعاملين اليمنيين والعرب الذين يتم اضطهادهم من قبل العصابات الإجرامية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com