قيادي حوثي: سنحارب إلى جانب إيران

قيادي حوثي: سنحارب إلى جانب إيران

المصدر: طهران-إرم نيوز

قال القيادي في ميليشيات جماعة أنصار الله (الحوثية)، أحمد الشامي، إن حركته تقف مع ما أسماه جانب محور المقاومة، وستحارب أي معتدٍ على هذا المحور، على حد قوله.

ونقلت وكالات أنباء إيرانية، اليوم السبت، عن الشامي قوله خلال مؤتمر في مدينة جرجان شمال إيران بعنوان ”المقاومة الإسلامية في الخطوة الثانية للثورة“: ”نحن مع محور المقاومة وحزب الله اللبناني وإلى جانب فلسطين، وسنحارب أي معتدٍ على هذا المحور“.

وأشار إلى أن ”التحالف السعودي الصهيوني الأمريكي أعلن في بداية الهجوم على اليمن أننا لن نسمح لحزب الله الآخر بالتشكل“، مضيفا: ”على الرغم من أننا في حالة حرب مع المملكة العربية السعودية منذ عدة سنوات، فقد خرج ملايين اليمنيين إلى الشوارع في يوم القدس العالمي ودافعوا عن الشعب الفلسطيني“.

ويسخر اليمنيون كثيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي من دعوات الحوثيين لتأييد الشعب الفلسطيني، بينما ينكلون بالشعب اليمني وينهبون مقدراته بتوجيه من إيران.

ويقول كثيرون إن إيران ووكلاءها يتبنون الشعارات المناوئة لإسرائيل لكسب التعاطف الشعبي، غير أنهم على الأرض يبتعدون عن أي مواجهة مع الاحتلال، فالدولة العبرية نفذت أكثر من 100 غارة جوية على أهداف إيرانية داخل سوريا في السنوات الثلاث الماضية، ما أدى إلى مقتل مئات الإيرانيين دون أن تحرك طهران ساكنًا سوى الشعارات التي يرددها وكلاؤها في المنطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com