قيادي حوثي ينتقد طقوس جماعته

قيادي حوثي ينتقد طقوس جماعته

صنعاء – انتقد علي البخيتي، القيادي في في المجلس السياسي لجماعة أنصار الله (الحوثي)، اليوم الثلاثاء، بعض طقوس جماعته في الاحتفال بالمولد النبوي.

وقال البخيتي، في بيان على صفحته على موقع ”فيسبوك“، إن هناك اجتهادات خاطئة، وراء الكثير من التشويه، الذي يمارس في الأماكن والمباني التراثية والأثرية التاريخية.

وتابع البخيتي ”قبابنا البيضاء لا يصح أن تصبغ باللون الأخضر، وسور صنعاء القديمة لا يصح أن يلطخ، حتى ولو بكتابة آيات قرآنية“، مضيفاً أنه ”يمكن تعليق لوحات قماشية أو بلاستيكية بدلاً من ذلك التشويه“.

وطالب البخيتي بـ“إعادة صبغ قبة المتوكل (جامع أثري في صنعاء) باللون الأبيض، وأن يعاد لسور صنعاء القديمة لونه الترابي، وأن يتم تعليق لافتات بدلاً من صبغ جدران بعض بيوت صنعاء القديمة بالشعارات“.

وأشار البخيتي إلى أن ”هذه القضية أثيرت في الأعوام الماضية، وتم الاتفاق على عدم تشويه المناطق التاريخية، والاكتفاء بتعليق اللافتات“، مستغرباً ”إصرار البعض على تعكير هذه المناسبة العزيزة“.

وأبدى البخيتي تخوفه من ”تمييز المساجد باللون الأخضر في قبابها“، لافتاً إلى أن ذلك ”سيكون بداية لتقسيم المساجد، وصبغها بالصراع السياسي، وسيؤدي إلى إتباعها لتيار محدد وتتحول إلى مقرات سياسية بعد أن كانت بيوتاً لله“.

ومؤخراً يقوم أنصار جماعة الحوثي بطلاء عدد من الشوارع والمنازل باللون الأخضر، تعبيراً عن احتفالهم بالمولد النبوي، وامتدت عملية الطلاء لتشمل بعض المواقع الأثرية والتاريخية، الأمر الذي أثار لغطاً، واعتبره البعض تشويهاً لتلك المواقع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com