اليمن.. كرة القدم تدخل حلبة الصراع السياسي

اليمن.. كرة القدم تدخل حلبة الصراع السياسي

المصدر: حضرموت- من كرم أمان

دخلت كرة القدم في أتون الحرب الدائرة بين شمال اليمن وجنوبه إذ منع محتجون يرفعون علم دولة الجنوب السابقة في محافظة حضرموت جنوب شرق اليمن، أمس الأحد، لاعبي فريق ”شمالي“ من خوض مباراة مع فريق آخر من المحافظة ضمن منافسات الدوري اليمني.

وتجمهر العشرات من المحتجين الذين رفعوا علم دولة ”اليمن الجنوبي“ السابقة، أمام أحد الفنادق الذي ينزل فيه لاعبي فريق ”اتحاد إب“ في مدينة المكلا بحضرموت، ومنعوهم الخروج من الفندق لخوض المباراة التي كانت مقررة لهم مع فريق ”شعب حضرموت“ ضمن منافسات الدوري اليمني لكرة القدم.

بدورهم أجل المسؤولون عن الدوري اليمني المباراة لدواع أمنية حتى إشعار آخر، بحسب مدرب فريق اتحاد إب الذي خرج للمحتجين بعد ساعات من التجمهر لإخبارهم بذلك.

وشهدت محافظة عدن حادثة مماثلة، الجمعة الماضية، حيث تعرضت حافلة فريق ”شعب إب“ للاحتجاز من قبل مسلحين مجهولين يدعون انتمائهم للحراك الجنوبي المطالب بإنفصال جنوب اليمن عن شماله، ما أجبر الاتحاد اليمني لكرة القدم لتأجيل المباراة إلى اليوم التالي بعد ما تمكنت الأجهزة الأمنية من إنهاء الأزمة بعد فرار المسلحين.

ولاقت هذه الحوادث ردود أفعال متفاوتة، إذ اعتبرها البعض من جنوبيي اليمن خطوة إيجابية في سبيل التخلص من ما يسموه بـ ”الاحتلال اليمني“، إلا أن الكثير منهم عبروا عن استيائهم الواسع لمثل هذه التصرفات التي وصفوها بـ“غير الأخلاقية“ ولا تعبر عن الحراك الجنوبي السلمي، حسب وصفهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com