رغم تشكيك الحكومة.. الأمم المتحدة: انسحاب الحوثي من موانئ بالحديدة ”يسير وفق الخطط“

رغم تشكيك الحكومة.. الأمم المتحدة: انسحاب الحوثي من موانئ بالحديدة ”يسير وفق الخطط“

المصدر: فريق التحرير

أكدت بعثة الأمم المتحدة المكلفة بالإشراف على تنفيذ اتفاقات هدنة في الحديدة غرب اليمن، أن عملية ”إعادة الانتشار“ التي تنص على انسحاب المتمردين الحوثيين من موانئ المحافظة، ”تسير وفق الخطط الموضوعة“.

وقالت البعثة في بيان أصدرته، يوم الأحد: ”مضى اليوم الأول من إعادة انتشار الحوثيين من الموانئ الثلاثة: الحديدة والصليف ورأس عيسى، وفقًا للخطط الموضوعة“، بحسب ”فرانس برس“.

وأضافت البعثة أن ”أنشطتها في الأيام التالية ستركز على إزالة المظاهر العسكرية ونزع الألغام، كما سنعمل على تطوير موانئ الحديدة بعد اكتمال إعادة الانتشار“.

وأضافت أن ”حكومة اليمن ستنفذ الشق الخاص بها في المرحلة الأولى من خطة الانسحاب عندما يطلب منها“، وفقًا لـ“رويترز“.

والسبت، أعلن الحوثيون أنهم بدأوا تنفيذ عملية إعادة الانتشار من موانئ الحديدة الثلاثة، فيما شكك مسؤولون حكوميون بالخطوة، مشيرين إلى أن الحوثيين سلموا الموانئ إلى عناصر أخرى تابعة لهم.

والأحد، قال وزير النقل في الحكومة اليمنية صالح الجبواني، إن ”الحوثي يسلم نفسه الموانئ في الحديدة، في الوقت الذي يرغب فيه المبعوث الأممي مارتن غريفيث بتمرير هذه المهزلة“.

وأضاف في تغريدة عبر حسابه الرسمي في تويتر، أن ”غريفيث يكاد أن يصبح متواطئًا مع الحوثي، ولهذا لم يعد صالحًا كمبعوث للأمم المتحدة“.

وتوصلت الحكومة اليمنية والحوثيون، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، إلى اتفاق في السويد، برعاية الأمم المتحدة.

وينص الاتفاق على سحب قوات الحوثيين من محافظة الحديدة وموانئها، بحلول 7 يناير/ كانون الثاني الماضي، لتفادي هجوم شامل على الميناء، وتمهيدًا لإجراء مفاوضات.

لكن خلافات بين الطرفين بشأن تفسير بنود الاتفاق أدت إلى تأجيل تنفيذه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com