صنعاء.. نجاة قيادي في حزب "صالح" من الاغتيال

صنعاء.. نجاة قيادي في حزب "صالح" من...

حزب المؤتمر الشعبي بمحافظة عمران، يدين الحادثة ويصفها بأنها "تندرج ضمن الاستهدافات والاغتيالات التي طالت قيادات وأعضاء المؤتمر في مختلف محافظات اليمن".

صنعاء -نجا قيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام في اليمن، اليوم السبت، من محاولة اغتيال تعرض لها، وسط العاصمة اليمنية، صنعاء .

ونقل الموقع الإلكتروني لـ“المؤتمر الشعبي“، الذي يتزعمه الرئيس السابق، علي عبدالله صالح، عن القيادي في الحزب، الشيخ حسين عبدالعزيز، إن ”أشخاصاً يستقلون دراجة نارية أطلقوا وابلاً من الرصاص عليه وعلى أولاده ومرافقيه والذين كانوا في سيارته في شارع الرباط وسط صنعاء، اليوم“.

وأضاف عبد العزيز الذي يشغل حاليا منصب رئيس فرع الحزب في مديرية ”ثلا“ بمحافظة عمران (شمال): ”لم يصب أحد بأذى“، مطالبا الأجهزة الأمنية بـ“سرعة القبض على الجناة“.

وأدان حزب المؤتمر الشعبي بمحافظة عمران، بحسب الموقع الإلكتروني، ”محاولة الاغتيال“، واصفاً الحادثة بأنها ”تندرج ضمن الاستهدافات والاغتيالات التي طالت قيادات وأعضاء المؤتمر في مختلف محافظات اليمن“، مطالباً ”الأجهزة الأمنية سرعة تعقب وكشف الجناة وتقديمهم للعدالة لينالوا جزائهم“.

ولم تتبن أي جهة الحادثة حتى الساعة 16:20 ت.غ، غير أن تنظيم ”القاعدة“، تبنى عمليات مشابهة في السابق، قال فيها إنه استهدف قيادات في حزب ”صالح“ لتواطؤها مع جماعة ”أنصار الله“، المعروفة إعلاميا بجماعة ”الحوثي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com