اليمن.. الحراك الجنوبي يحيي ذكرى ”سناح“ في الضالع

اليمن.. الحراك الجنوبي يحيي ذكرى ”سناح“ في الضالع

صنعاء- أحيا أنصار الحراك الجنوبي في اليمن اليوم السبت ذكرى أحداث ”سناح“ التي قتل فيها قرابة 20 شخصا في قصف مدفعي على مخيم عزاء بالضالع جنوبي اليمن.

و أقيمت الفعالية في كلية التربية بمدينة الضالع، وألقيت فيها عدد من الكلمات من قبل أهالي الضحايا وقيادات في الحراك الجنوبي، أكدوا من خلالها مواصلة الفعاليات حتى تتحقق أهدافهم في انفصال جنوب اليمن عن شماله، أو ما يدعونه بـ“التحرير“، مما يصفونه ”الاحتلال اليمني“.

ورفع المشاركون في الفعالية صور ضحايا الحادثة، ولافتات مؤيدة للانفصال، ومناهضة للحكومة اليمنية.

وكانت منطقة سناح الواقعة شمالي الضالع شهدت أواخر العام الماضي 2013 مواجهات عنيفة بين القوات الحكومية التابعة للواء 33 مدرع ومسلحين على صلة بالحراك الجنوبي، وبينما كان أنصار الحراك الجنوبي يقيمون عزاء لأحد ضحاياهم، تعرضت خيمة لقصف مدفعي أوقع قرابة 20 قتيلا، وشكلت الحكومة حينها لجنة للتحقيق في الحادثة.

واندمج شمال اليمن وجنوبه في دولة الوحدة عام 1990، غير أن خلافات بين قيادات الائتلاف الحاكم وشكاوى قوى جنوبية من ”التهميش“ و“الإقصاء“ أدت إلى إعلان الحرب الأهلية التي استمرت قرابة شهرين في عام 1994، وعلى وقعها ما زالت قوى جنوبية تطالب بالانفصال مجددا.

وأفرز مؤتمر الحوار الوطني اليمني الذي اختتم في يناير/ كانون الثاني الماضي، شكلا جديدا للدولة اليمنية القادمة على أساس دولة فيدرالية من 6 أقاليم (4 أقاليم في الشمال، و2 في الجنوب).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com