قوات الشرعية تستعيد منطقة بالضالع اليمنية بعد ساعات من سقوطها

قوات الشرعية تستعيد منطقة بالضالع اليمنية بعد ساعات من سقوطها

المصدر: عدن – إرم نيوز

تمكنت القوات اليمنية المشتركة، المدعومة من قوات التحالف العربي المشترك، من استعادة منطقة تورصة، التابعة لمديرية الأزارق في الجنوب الغربي من محافظة الضالع، بعد ساعات من سيطرة ميليشيات الحوثيين عليها، ضمن عمليات التصعيد العسكرية التي تقودها ضد مناطق الجنوب.

وقالت مصادر ميدانية في محافظة الضالع، لـ“إرم نيوز“: إن ”معارك عنيفة تدور في هذه الأثناء بين القوات المحلية المشتركة وميليشيات الحوثيين، في الأطراف الجنوبية الغربية من الضالع، بعد هجوم الحوثيين صباح اليوم على منطقة تورصة والسيطرة عليها، قبل أن تتمكن القوات المشتركة من استعادة السيطرة على هذه المنطقة، التي تعتبر أولى مناطق مديرية الأزارق“.

وأكدت المصادر أن ”القوات المشتركة أعلنت النفير العام عقب سيطرة ميليشيات الحوثيين على منطقة تورصة، وهو ما دفع المئات من المقاتلين إلى التوجه للمناطق المجاورة لها وشنّ هجوم مكثف أدى إلى تحريرها، في حين تتجه هذه القوات إلى مديرية الحُشأ، شمالي مديرية الأزارق، لتطهيرها من ميليشيات الحوثيين“، وفق المصادر ذاتها.

وكانت ميليشيات الحوثيين شنّت، فجر الجمعة، هجومًا عنيفًا على مواقع تابعة للقوات المشتركة في منطقة تورصة، بأطراف مديرية الأزارق، قادمة إليها من منطقة ماوية شرقي محافظة تعز، بعد تعزيزات عسكرية كبيرة لتخوض مواجهات عنيفة، أسفرت لاحقًا عن مقتل قائد الكتيبة العاشرة في اللواء 33 مدرع، وعدد آخر من أفراد القوات المشتركة، إلى جانب عدد من عناصر ميليشيات الحوثيين.

وذكر المكتب الإعلامي التابع لمحافظة الضالع أن ”قوات المقاومة الجنوبية والجيش أحكمت سيطرتها على المنطقة الحدودية بمديرية الأزارق مع محافظة تعز، وتتقدم حاليًا قوات من المقاومة وقبائل الأزارق وقوات من اللواء 33 مدرع، لتأمين حدود المديرية مع مديرية الحُشأ المحاذية للأزارق، في الجنوب الغربي من محافظة الضالع“.

في موازاة المعارك التي تشهدها محافظة الضالع، تخوض قوات الجيش والمقاومة الجنوبية معارك أخرى في الأطراف الشمالية الغربية من محافظة لحج، بعد محاولات ميليشيات الحوثيين التقدم نحو جبل ”حنش“ الاستراتيجي، التابع لمديرية مسيمير.

وشنّت طائرات التحالف العربي المشترك، صباح الجمعة، عدة غارات جوية مستهدفة مواقع ميليشيات الحوثيين في أطراف مديرية الأزارق بمحافظة الضالع، بعد التعزيزات العسكرية الكبيرة التي دفعت بها الميليشيات باتجاه الأطراف الشمالية الغربية من محافظة الضالع، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com