غريفيث يعلن مجددًا عن موافقة الحكومة والحوثيين على تنفيذ اتفاق الحديدة – إرم نيوز‬‎

غريفيث يعلن مجددًا عن موافقة الحكومة والحوثيين على تنفيذ اتفاق الحديدة

غريفيث يعلن مجددًا عن موافقة الحكومة والحوثيين على تنفيذ اتفاق الحديدة

المصدر: عدن - إرم نيوز

أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، مساء اليوم، عن موافقة الحكومة الشرعية وميليشيات الحوثيين الانقلابية ”على الخطة التفصيلية لتنفيذ المرحلة الأولى لخطة إعادة الانتشار“ في محافظة الحديدة، المتوافق بشأنها في مشاورات ستوكهولم أواخر العام الماضي.

وقال مكتب غريفيث، في سلسلة تغريدات على ”تويتر“، إنه ”عندما يتم تنفيذ إعادة الانتشار في الحديدة، سيمثل ذلك أول انسحاب طوعي للقوات بين الطرفين منذ بدء النزاع في اليمن“.

مضيفًا :“ سننتقل الآن بأقصى سرعة لحل المسائل العالقة الخاصة بالمرحلة الثانية لاعادة الانتشار وبوضع قوات الأمن المحلية في الحديدة“.

وأكد مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، أن رئيس لجنة التنسيق وإعادة انتشار القوات التابعة للأمم المتحدة، مايكل لوليسغارد، ”واصل العمل مع الطرفين بلا كلل لتأمين الوصول لاتفاق حول الخطة العملياتية لتنفيذ إعادة الانتشار من الحديدة بما يتماشى مع ما تم الاتفاق عليه في السويد“.

وقال إن الحديدة شهدت انخفاضًا ذا مغزى في مستويات العنف، كما انخفضت الخسائر في الأرواح البشرية، وهناك شواهد على عودة النازحين لمنازلهم، منذ أن دخل وقف إطلاق النار حيز التنفيذ في محافظة الحديدة.

ولفت إلى أن المؤشرات الإيجابية في الحديدة ”تدلل على ما يمكننا تحقيقه عن طريق الحوار والموءامات، ويأمل المبعوث الخاص أن الطرفين يدركان ذلك، ويمكنهما العمل للبناء عليه“، كما قال إن ”هناك توافقًا على ضرورة تحقيق تقدم ملموس في الحديدة قبل الانتقال للتركيز على الحل السياسي“.

موضحًا أن الوضع الاقتصادي في اليمن ”يبقى هشًا للغاية، السفن التجارية تواجه صعوبات في الوصول إلى الحديدة وأسعار الوقود تواصل الارتفاع“.

وأشاد غريفيث بقرار الحكومة اليمنية بالبدء في دفع أجور العاملين المدنيين في الحديدة وصرف المعاشات في سائر أنحاء اليمن هو قرار مرحب به، وينبغي اتخاذ المزيد من الخطوات لضبط الأسعار وتأمين توفير السلع الأساسية“.

وقال إن الحرب في اليمن ما زالت مستعرة، ”وهو ما يعني أنه علينا مواصلة العمل من أجل التوصل لحل سياسي لذلك الصراع.“

وأكد المبعوث الأممي إلى اليمن، أنه سيواصل الاجتماع مع أكبر عدد ممكن من ممثلي الأحزاب السياسية المتنوعة في البلد.

وذكرت مصادر إعلامية حاضرة في جلسات مجلس النواب اليمني، غير الاعتيادية، في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت، لـ“إرم نيوز“،  أن رئيس المجلس، سلطان البركاني، أعلن خلال جلسات اليوم الإثنين، عن قدوم مبعوث الأمم المتحدة، مارتن غريفيث، خلال الأيام المقبلة إلى سيئون للقاء الحكومة اليمنية والأحزاب السياسية.

وعلى مدى الأشهر الماضية تعرقل ميليشيات الحوثيين اتفاق ستوكهولم في الحديدة بتلكؤها وتعنتها في تنفيذ أي من خطوات المرحلة الأولى لخطة إعادة انتشار القوات، مع استمرار خروقاتهم لوقف إطلاق النار في الحديدة، واستهدافهم لمقر اجتماعات لجنة التنسيق وإعادة الانتشار، التابعة للأمم المتحدة، والفريق الممثل للحكومة اليمنية، ويرفضون انسحاب قواتهم من موانئ الحديدة.

من جهته، طالب الفريق الممثل للحكومة اليمنية في لجنة تنسيق وإعادة الانتشار المشتركة، أمس الأحد، المبعوث الأممي لدى اليمن، باتخاذ الخطوات اللازمة للضغط على ميليشيات الحوثيين ”للتوقف فورًا عن هذه الانتهاكات والخروقات وتنفيذ الاتفاق الذي تقوده الأمم المتحدة بشأن الحديدة“.

وكان غريفيث قد أعلن في مارس/ آذار الماضي، عن تقدم ملموس نحو الاتفاق على تنفيذ المرحلة الأولى من إعادة الانتشار، لكن مدينة الحديدة لم تشهد أي تنفيذ حقيقي على الأرض، لبنود الاتفاق المتوافق بشأنها في ستوكهولم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com