البرلمان اليمني يؤجل منح الثقة للحكومة

البرلمان اليمني يؤجل منح الثقة للحكومة

صنعاء – قرر مجلس النواب اليمني (الغرفة الأولى في البرلمان)، اليوم الثلاثاء، تأجيل جلسة كانت مخصصة للتصويت على منح الثقة للحكومة، إلى يوم غدٍ الأربعاء.

وقال النائب في البرلمان، زيد الهاشمي، إن ”رئيس المجلس، يحيي الراعي، قرأ بياناً قصيراً أوضح فيه أنه يتعذر عقد جلسة اليوم، دون إبداء أسباب واضحة لذلك، فيما أشار إلى مواصلة المجلس عقد جلساته، غداً الأربعاء“.

غير أن الهاشمي لفت إلى أن ”رئيس الحكومة، خالد بحاح، تغيب عن الجلسة التي استمرت نحو 6 دقائق، فيما حضر معظم وزرائه (دون ذكر عددهم)، وكذلك معظم نواب المجلس (دون ذكر عدد)“، وأضاف أن ”الوزراء قرروا الانسحاب من الجلسة بعد الإعلان عن تعذر عقدها وتأجيلها“.

وكانت الحكومة اليمنية الجديدة، قدّمت برنامجها العام إلى مجلس النواب، خلال جلسة الاثنين 8 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وقالت الحكومة، في برنامجها الذي تلاه عدد من الوزراء، إنها تسعى إلى وقف حالة التدهور الاقتصادي والأمني التي تعانيها البلاد في الظرف الراهن، وحشد كافة الجهود لإنجاز المهام المطلوبة للتهيئة للاستحقاقات القادمة وأبرزها إصلاح السجل الانتخابي، والاستفتاء على الدستور، والانتخابات العامة بما يضمن إنجاح الفترة الانتقالية وتهيئة اليمن للانتقال نحو الدولة الاتحادية وفقاً لما حددته مخرجات الحوار الوطني.

وتنتظر الحكومة، الحصول على الثقة من أجل البدء في مزاولة مهامها وفقاً للدستور اليمني، في وقت تواجه فيه صعوبة، كون أغلبية أعضاء المجلس من حزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح، وحاز حزب صالح (المؤتمر الشعبي العام)، في انتخابات 2003 القائم عليها البرلمان، 238 مقعداً من أصل 301 مقعد.

وقد يكون ذلك عائقاً أمام حصول الحكومة على الثقة، لكن المبادرة الخليجية (تنحى بموجبها صالح عن الحكم) تنص على إمكانية منح الرئيس الحالي عبد ربه منصور هادي للحكومة الثقة في حال عدم الحصول عليها من البرلمان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com