مقتل يمني برصاص الانفصاليين في المكلا – إرم نيوز‬‎

مقتل يمني برصاص الانفصاليين في المكلا

مقتل يمني برصاص الانفصاليين في المكلا

صنعاء – قُتل مدني برصاص مسلحين انفصاليين، اليوم الإثنين، في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت جنوبي اليمن، حسب سكان محليين.

وأفاد السكان أن مسلحين يتبعون الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال أطلقوا النار على المواطن عبد الله هبة خلال احتجاجات لهم في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت، مشيرين إلى أنه تم نقل جثة القتيل إلى مستشفى ابن سيناء في المدينة.

وأوضحوا أن المسلحين قطعوا عدد من الطرقات وأشعلوا النار في عدد من الإطارات مع إغلاق محلات تجارية كتعبير احتجاجي عن رفضهم لاستمرار الوحدة مع الشمال والمطالبة بالانفصال.

وبدأ أنصار الحراك الجنوبي اليوم عصيانا مدنيا شاملا في محافظتي عدن وحضرموت، (جنوب)، في إطار برنامجهم ”التصعيدي“، للمطالبة بالانفصال عن الشمال.

ويأتي العصيان ضمن ما أطلق عليها الحراك ”الخطوة التصعيدية الثانية“، بعد أسبوع من تدشينه الخطوة الأولى بتنفيذ العصيان يوم الإثنين الماضي، وذلك بعد انقضاء يوم 30 نوفمبر/ تشرين الماضي الذي حدده كآخر مهلة لمغادرة المقيمين من أبناء المحافظات الشمالية في الجنوب، وإيقاف إنتاج شركات النفط العاملة في المحافظات الجنوبية، دون أن تتحقق تلك الأهداف.

واندمج كل من اليمن الشمالي الجنوبي في دولة الوحدة عام 1990، غير أن خلافات بين قيادات الائتلاف الحاكم وشكاوى قوى جنوبية من ”التهميش“ و“الإقصاء“ أدت إلى إعلان الحرب الأهلية التي استمرت قرابة شهرين عام 1994، وعلى وقعها ما زالت قوى جنوبية تطالب بالانفصال مجدداً، وتعرف باسم ”الحراك الجنوبي“ الذي يضم مكونات وفصائل عدة.

ونشأ الحراك مطلع عام 2007، انطلاقاً من جمعيات المتقاعدين العسكريين، وهم جنود وضباط سرحهم نظام الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح من الخدمة، لكنه سرعان ما تحول من حركة تطالب باستعادة الأراضي المنهوبة، والعودة إلى الوظائف، إلى المطالبة بالانفصال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com