اليمن.. صراعات أجنحة الميليشيات الحوثية ”تطفو“ على السطح – إرم نيوز‬‎

اليمن.. صراعات أجنحة الميليشيات الحوثية ”تطفو“ على السطح

اليمن.. صراعات أجنحة الميليشيات الحوثية ”تطفو“ على السطح

المصدر: إرم نيوز - صنعاء

تصاعدت الخلافات بين أجنحة الميليشيات الحوثية في اليمن، حيثُ يسعى التيار العقائدي بقيادة عبدالكريم الحوثي، المرتبط بزعيم الجماعة، السيطرة على الجناح الأمني بـ“أي ثمن“، وسط محاولات التيار المدني بقيادة رئيس ما يسمى بـ“المجلس السياسي الأعلى“، مهدي المشاط، بسط نفوذه على أجهزة الجماعة الأمنية.

وأكدت مصادر يمنية لـ“إرم نيوز“ أن تعيين قيادي حوثي من الجناح العسكري للجماعة في منصب رئيس جهاز الأمن القومي، ”أحد فروع الاستخبارات“، أثار موجة استياء وسط الأجنحة الأخرى للميليشيات، كون رئيس الجهاز الجديد فواز حسين نشوان، من الشخصيات العسكرية المقربة من المشاط.

وبحسب المصادر، فإن تعيين نشوان خلفًا للقيادي الحوثي عبدالرب جرفان، جاء بعد فشل الجهاز في إدارة ملف الاستخبارات وتقديم معلومات مغلوطة عن الوضع الميداني لزعيم الجماعة والمجلس السياسي؛ خاصة فيما يتعلق بالوضع العسكري والميداني بمحافظتي حجة وعمران، اللتين تشهدان مواجهات عنيفة بين مقاتلي رجال القبائل في منطقة قفلة عذر بعمران وقبائل حجور بحجة، خسرت فيها الميليشيات المئات من مقاتليها.

وفي ذات السياق، تسببت انتفاضة مسلحة في محافظة حجة بسجن قيادي كبير في جهاز الأمن الوقائي الحوثي في سجن الأمن السياسي بصنعاء؛ لاتهامه بـ“تقديم معلومات غير دقيقة عن تحركات زعماء القبائل إلى المكتب التنفيذي لجماعة الحوثي بصنعاء، والتقليل من شأن السخط الشعبي ضد الجماعة في تلك المناطق“.

ووصلت حالة الصراع بين أجنحة الميليشيات إلى إقالة مدير أمن محافظة ذمار، (100 كم جنوب صنعاء)، لصالح الحربي الذي عينته الجماعة قبل نحو عامين، إثر خلاف مع نائب وزير الداخلية في حكومة الانقلاب عبدالحكيم الخيواني، وتعيين شخصية مدنية تنتمي إلى منطقة جهران في ذات المنصب يدعى ”الشرفي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com