اليمن.. اتهامات لصالح بالتآمر وتصفية كادر سياسي

اليمن.. اتهامات لصالح بالتآمر وتصفية كادر سياسي

صنعاء – اتهم الحزب الاشتراكي اليمني (يساري مشارك في الحكومة)، اليوم الاثنين، الرئيس السابق علي عبدالله صالح، ورموز نظامه، بـ”التخطيط لاغتيال” ياسين سعيد نعمان، الأمين العام للحزب.

جاء ذلك على لسان نائب رئيس الكتلة البرلمانية للحزب، محمد صالح علي، خلال جلسة مجلس النواب المخصصة اليوم الاثنين، لمناقشة برنامج حكومة خالد بحاح، بحسب ما ذكره الموقع الإلكتروني للحزب.

وذكر الموقع أن النائب علي “قدم خلال الجلسة بلاغاً إلى الحكومة، و مجلس النواب، والنائب العام، تضمن التأكيد على وجود مخطط لاغتيال الدكتور ياسين سعيد نعمان”.

وقال علي -بحسب الموقع- إن البلاغ نتج عن “معلومات استخباراتية دقيقة ذات مصداقية تؤكد وجود مخطط لاغتيال الدكتور نعمان، وإن رموز النظام السابق وعلى رأسهم علي عبدالله صالح، هم من يقفون وراء مخطط الاغتيال”، معتبراً ذلك بلاغاً لكل من الحكومة، ومجلس النواب، والنائب العام.

وفي هذا الصدد، حمل النائب نفسه، الحكومة مسؤولية حماية الأمين العام للحزب الاشتراكي.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من قبل حزب المؤتمر الشعبي الذي يتزعمه صالح، حول هذا الاتهام.

وكان نعمان نجا من محاولة اغتيال في ديسمبر/كانون أول عام 2013، عندما اخترقت رصاصة قناص، سيارته، بالقرب من منزله، وسط العاصمة صنعاء.

والحزب الاشتراكي، هو أحد أكبر أحزب المعارضة اليمنية المنضوية في تحالف “اللقاء المشترك”، وأحد الأحزاب المشاركة في الحكومة.