اليمن.. استجابة محدودة لدعوات الحراك الجنوبي بالعصيان

اليمن.. استجابة محدودة لدعوات الحراك الجنوبي بالعصيان
عدن -أغلق أنصار الحراك الجنوبي في اليمن اليوم الإثنين عددا من شوارع مدينة عدن جنوبي اليمن، تنفيذا لدعوة العصيان التي أطلقها الحراك لتصعيد المطالبة بالانفصال.

وأغلق عناصر الحراك عددا من الشوارع في أحياء مختلفة من المدينة بالحجارة والإطارات، وخاصة الشارعين الرئيسيين في منطقتي كريتر والمعلا، قبل أن تقوم قوات الأمن بفتحهما دون حدوث مصادمات مع المحتجين، بحسب شهود عيان.

وقالت مصادر في الحراك الجنوبي إن ”العصيان شمل أغلب أحياء المدينة وأغلقت المحلات التجارية والمنشآت العامة والخاصة، غير أن شهود عيان في أحياء المنصورة وخور مكسر وكريتر أفادوا أن الاستجابة لدعوات العصيان محدودة، مشيرين إلى أن الحياة تسير فيها بشكل طبيعي.

وكان الحراك الجنوبي دعا أنصاره في بيان أصدره الخميس الماضي لتنفيذ ”عصيان شامل في عدن كخطوة أولى، ضمن برنامج التصعيد من أجل التحرير والاستقلال وبناء الدولة الجنوبية المدنية الحديثة“.

واندمج اليمن الشمالي واليمن الجنوبي في دولة الوحدة عام 1990، غير أن خلافات بين قيادات الائتلاف الحاكم وشكاوى قوى جنوبية من ”التهميش“ و“الإقصاء“ أدت إلى إعلان الحرب الأهلية التي استمرت قرابة شهرين في عام 1994.

وعلى وقعها، تطالب قوى جنوبية بالانفصال مجددا، وتعرف باسم ”الحراك الجنوبي“ الذي يضم مكونات وفصائل عدة، وقد نشأ مطلع عام 2007، انطلاقا من جمعيات المتقاعدين العسكريين، وهم جنود وضباط سرحهم نظام الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح من الخدمة، لكنه سرعان ما تحول من حركة تطالب باستعادة الأراضي المنهوبة، والعودة إلى الوظائف، إلى المطالبة بالانفصال.

وأفرز مؤتمر الحوار الوطني اليمني الذي اختتم في يناير/ كانون الثاني الماضي، شكلا جديدا للدولة اليمنية القادمة على أساس دولة فيدرالية من 6 أقاليم (أربعة أقاليم في الشمال، واثنان في الجنوب).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com