تزامنًا مع وصول غريفيث.. الحوثيون يواصلون خروقاتهم في الحديدة

تزامنًا مع وصول غريفيث.. الحوثيون يواصلون خروقاتهم في الحديدة

المصدر: عبداللّه سميح- إرم نيوز

تواصل جماعة الحوثي خروقاتها لاتفاق التهدئة بمحافظة الحديدة، غربي اليمن، اليوم الإثنين، تزامنًا مع وصول مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث إلى العاصمة اليمنية صنعاء.

وقالت ألوية العمالقة، المقاتلة ضمن القوات اليمنية المشتركة بالحديدة، عبر موقعها الرسمي: إن ”ميليشيات الحوثيين هاجمت، اليوم الإثنين، مواقع عسكرية تابعة لها في الأجزاء الشمالية من مديرية التحيتا، جنوبي مدينة الحديدة، بقذائف مدفعية، إضافة إلى هجومها الآخر على قواتها في منطقة الفازة بالتحيتا“.

وبلغت خروقات الحوثيين لاتفاق الهدنة في محافظة الحديدة، منذ إعلانها في ديسمبر/ كانون الأول المنصرم، ألفًا و120 خرقًا متنوعًا، أدت إلى مقتل 65 مدنيًا، وفقًا للمتحدث الرسمي للجيش اليمني، العميد عبده مجلي، السبت الماضي.

وتزامنت خروقات الحوثيين الجديدة مع وصول المبعوث الأممي إلى العاصمة اليمنية صنعاء، اليوم الإثنين، ضمن مساعيه الرامية لإنجاح اتفاق ستوكهولم، المنعقد أواخر العام الماضي، بين الحكومة الشرعية وميليشيات الحوثيين الانقلابية.

وكانت مصادر حكومية أكدت، لـ“إرم نيوز“ في وقت سابق، أن رئيس لجنة التنسيق وإعادة انتشار القوات في الحديدة، التابعة للأمم المتحدة، مايكل لوليسغارد، سيلتقي غريفيث؛ لإطلاعه بشكل أكبر على نتائج الجلسات الأولى التي عقدها مع اللجنة الثلاثية، التي تضم ممثلين عن الحكومة اليمنية وآخرين عن الحوثيين، للتباحث بشأن آلية تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في الحديدة.

وفي التطورات الميدانية، في المدن الأخرى، واصلت قوات الجيش اليمني معاركها ضد ميليشيات الحوثيين في محافظات صعدة، الضالع وشرقي صنعاء، إذ تمكنت من إحراز تقدم جديد في مديرية باقم، بمحافظة صعدة، المعقل الرئيس لميليشيات الحوثيين الانقلابية، أقصى شمال البلاد.

وذكر الجيش اليمني، عبر موقعه الإلكتروني، أن القوات حررت جبل ردمان وعددًا من المواقع المحيطة به، إضافة إلى استكمال تحرير قرى ”آل زماح“، عقب هجوم مباغت شنته على مواقع تمركز الحوثيين، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

وفي محافظة الضالع، وسط البلاد، قُتل 5 من عناصر الحوثي، وأسر 5 آخرون، في مواجهات مع الجيش اليمني، في مديرية الحشاء، غربي المحافظة، بعد هجوم شنه الجيش على مواقعهم العسكرية التي بات الجيش يسيطر عليها حاليًا.

وقصفت مدفعيات الجيش في نهم، شرقي العاصمة اليمنية صنعاء، تعزيزات عسكرية تابعة لميليشيات الحوثيين، كانت قادمة من منطقة ”حريب“، وتمكنت من تدمير آلياتهم العسكرية ومقتل وإصابة من كانوا على متنها، طبقًا لما ذكره موقع الجيش اليمني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com