مسؤول يمني كبير: الرهينة الأمريكي قتل أثناء إنقاذه

مسؤول يمني كبير: الرهينة الأمريكي قتل أثناء إنقاذه

صنعاء – قال مسؤول يمني كبير إن الرهينة الأمريكي لوك سومرز قتل أثناء عملية انقاذ في اليمن.

وكانت مصادر عسكرية قالت إن القوات نفذت عملية عسكرية في محافظة شبوة في جنوب اليمن تهدف إلى تحرير المصور الصحافي الأمريكي المحتجز لدى التنظيم المتطرف.

وأعلن مصدر عسكري يمني في رسالة نصية وزعها موقع سبتمبر نت التابع لوزارة الدفاع اليمنية “مقتل عشر عناصر من القاعدة وجرح آخر في عملية نوعية في وادي عبدان بشبوة”.

من جهته، أكد مصدر أمني أن ما شهدته شبوة هو “عملية أمريكية يمنية من أجل تحرير الصحافي لوك سومرز”. وبحسب المصدر، فإن من بين قتلى القاعدة 4 إخوة.

وكانت مصادر متطابقة أكدت في وقت سابق أن طائرات بدون طيار نفذت سلسلة غارات استهدفت مواقع تنظيم القاعدة في وادي عبدان، خصوصا في بلدة التابعة لمحافظة شبوة.

وكانت وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية نقلت عن لوسي سومر أخت الصحفي قولها إنها “علمت من محققي مكتب التحقيقات الفيدرالية (إف بي آي) بمقتل أخيها البالغ من العمر 33 عاما خلال محاولة فاشلة لإنقاذه”.

وكان تنظيم القاعدة قد أمهل ، الخميس، واشنطن ثلاثة أيام لتنفيذ مطالبه، مهدداً بإعدام الصحفي المحتجز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع