مقتل 4 أشقاء من القاعدة في اليمن

مقتل 4 أشقاء من القاعدة في اليمن

صنعاء – أعلنت مصادر أمنية وعسكرية وقبلية مقتل عشرة من مقاتلي القاعدة فجر اليوم السبت في عملية عسكرية في محافظة شبوة في جنوب اليمن تهدف إلى تحرير المصور الصحافي الأمريكي المحتجز لدى التنظيم المتطرف.

وأعلن مصدر عسكري يمني في رسالة نصية وزعها موقع سبتمبر نت التابع لوزارة الدفاع اليمنية “مقتل عشر عناصر من القاعدة وجرح آخر في عملية نوعية في وادي عبدان بشبوة”.

من جهته، أكد مصدر أمني أن ما شهدته شبوة هو “عملية أمريكية يمنية من أجل تحرير الصحافي لوك سومرز”. وبحسب المصدر، فإن من بين قتلى القاعدة 4 إخوة.

وكانت مصادر متطابقة أكدت في وقت سابق أن طائرات بدون طيار نفذت سلسلة غارات استهدفت مواقع تنظيم القاعدة في وادي عبدان، خصوصا في بلدة التابعة لمحافظة شبوة.

وصرح زعيم قبلي طالبا عدم كشف هويته “أثناء عملية القصف كانت هناك عمليات إنزال على الأرض لجنود لم يعرف هويتهم بغرض تحرير الصحافي الأمريكي المختطف (لوك سومرز) لدى القاعدة”. واضاف ان “اشتباكات مسلحة اعقبت عمليات الانزال”.

واكد شهود عيان سماع دوي انفجارات واشتباكات عنيفة في اكثر من موقع في منطقة وادي عبدان.

وتعذر التأكد من هذه المعلومات من مصادر أمريكية.

وكان تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب بث الخميس تسجيل فيديو على الانترنت يظهر فيه الرهينة الأمريكي لوك سامرز مهددا بقتله.

وقال الرجل في الفيديو الذي يحمل تاريخ كانون الاول/ديسمبر 2014 انه يدعى لوك سامرز وعمره 33 عاما موضحا انه ولد في بريطانيا ويحمل الجنسية الاميركية. وقال انه خطف قبل اكثر من عام في صنعاء وطلب المساعدة مؤكدا ان حياته في خطر.

وفي اليوم نفسه، اعلنت وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) ان الولايات المتحدة حاولت تحرير عدد من الرهائن في اليمن بينهم الاميركي لوك سامرز لكن الجنود لم يعثروا على المواطن الاميركي.

واستفاد تنظيم “قاعدة الجهاد في جزيرة العرب” من ضعف السلطة المركزية في اليمن عام 2011 والانتفاضة الشعبية ضد الرئيس السابق علي عبد الله صالح لكي يعزز وجوده لا سيما في جنوب وجنوب شرق البلاد.