الجيش اليمني: الحوثيون يستخفّون بالقرارات الدولية

الجيش اليمني: الحوثيون يستخفّون بالقرارات الدولية

المصدر: عدن- إرم نيوز

وصف المتحدث الرسمي باسم الجيش اليمني، العميد عبده مجلي، ما ارتكبته جماعة الحوثي قبل أيام من خلال استهدافها فريقًا أمميًا بمحافظة الحديدة، غربي البلاد، بأنه“تحدٍ سافر للمجتمع الدولي ويمثل استخفافًا بقراراته“.

وأكد أن قوات الجيش اليمني، في الحديدة، ملتزمة بوقف إطلاق النار المتوافق بشأنه في مشاورات السلام اليمنية بالسويد، ”فيما تواصل ميليشيات الحوثيين الانقلابية خروقاتها وأعمالها العدائية ضد مواقع الجيش والمدنيين بشكل مستمر“.

وقال مجلي، خلال مؤتمر صحفي، عقد الخميس، بمحافظة مأرب، شرقي اليمن، إن الحوثيين ”ارتكبوا 760 خرقًا منذ بدء سريان الهدنة، في محافظة الحديدة، وحتى اليوم، منها 370 خرقًا على مواقع تابعة للجيش اليمني، إلى جانب اعتداءاتها المتكررة على الأحياء السكنية بواسطة القذائف العشوائية وقصف المستشفيات والمدارس، كان آخرها قصف مدرسة ”خولة“ بمديرية حيس، جنوبي الحديدة“.

وذكر أن ”إيران تزود ميليشيات الحوثيين بآلاف الألغام المحرمة دوليًا، والتي يتم زراعتها في المناطق الآهلة بالسكان“، وتدعمها بحوالي 30 مليون دولار شهريًا، كدعم مخصص للمشتقات النفطية.

كما تطرّق المسؤول العسكري إلى التطورات الميدانية في كل من محافظتي حجة وصعدة التي تعدّ المعقل الرئيس للحوثيين، إذ تحرز قوات الجيش تقدمًا في مديريات باقم، كتاف والبقع وحيدان، إضافة إلى التقدم نحو مناطق مران الجبلية التي قال إن ”الجيش اقترب فيها من رؤوس الميليشيا وحصد العديد منهم، وسيطر على جبال الضرائب وجبال العش وجبال كوخ مران“.

وكانت قوات الجيش اليمني، قد أعلنت مساء اليوم الخميس، سيطرتها على مواقع استراتيجية في مديرية المتون، بمحافظة الجوف، في الشمال الغربي لليمن.

وبحسب الموقع الرسمي للجيش، فإن طيران التحالف العربي المشترك، استهدف مواقع الحوثيين وتحصيناتهم في السلاسل الجبلية، بجبال ”حام“، شمالي مديرية المتون، تميهدًا لقصف مدفعي شنته قوات الجيش اليمني استباقًا لعملية الهجوم التي أسفرت عن خسائر بشرية وعسكرية في صفوف المسلحين الحوثيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com