حزب المؤتمر الشعبي في الجنوب يهدد بفك ارتباطه بصنعاء

حزب المؤتمر الشعبي في الجنوب يهدد بفك ارتباطه بصنعاء

طالبت قيادات في حزب المؤتمر الشعبي العام في اليمن، الأربعاء، الرئيس السابق ورئيس حزب المؤتمر، علي عبدالله صالح، باعتزال المشهد السياسي في البلاد، وترك زعامة الحزب لقيادات الحزب السياسية الأخرى.

وهددت قيادات المؤتمر الشعبي في المحافظات الجنوبية – خلال مؤتمر صحافي عقد بعدن – بتشكيل حزب سياسي في المحافظات الجنوبية بالتنسيق مع قيادات المؤتمر في محافظتي تعز وإب بمعزل عن قيادته في العاصمة اليمنية صنعاء، رداً على إزاحة الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، من منصبه كنائب أول لحزب المؤتمر الشعبي العام.

وأعلن حزب المؤتمر الشعبي العام في محافظات الجنوب، في وقت سابق رفضه التام لإقالة الرئيس عبدربه منصور هادي وإلى جواره شخصيات سياسية أخرى، بعد عدة اجتماعات عقدتها قيادات الحزب بصنعاء، ويطالب بالعدول عن ذلك القرار.

وقال عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر الشعبي العام في المحافظات الجنوبية، أحمد حامد لملس، إن اللجنة التحضيرية ستنتقل إلى المرحلة الثانية في خطوات تتناسب مع الأحداث الجارية، في حال لم تستجب قيادة الحزب بصنعاء بالعدول عن القرارات غير الشرعية التي اتخذت بحق الرئيس هادي والدكتور عبدالكريم الإرياني.

وكانت اللجنة الدائمة لحزب المؤتمر الشعبي العام في اليمن، برئاسة علي عبدالله صالح، قد أقرّت مطلع نوفمبر/ تشرين الثاني، إقالة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي من منصبه كنائب أول لرئيس الحزب وأمين عام له، وتعيين عارف الزوكا بديلا عنه.