وزير يمني: الحوثيون منعوا الفريق الأممي من عقد اجتماع مع ممثلي الشرعية

وزير يمني: الحوثيون منعوا الفريق الأممي من عقد اجتماع مع ممثلي الشرعية

المصدر: عدن- إرم نيوز

منع مسلحو ميليشيات الحوثيين باليمن تحرك رئيس لجنة التنسيق لإعادة الانتشار وقائد فريق المراقبين الدوليين لمرقبة وقف إطلاق النار في الحديدة، الجنرال الهولندي باتريك كاميرت، حسبما ذكر مصدر عسكري حكومي.

وكشف وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، اليوم الخميس، أن ميليشيات الحوثي في اليمن، منعت لجنة التهدئة الأممية برئاسة الجنرال باتريك كاميرت، من التوجه لعقد اجتماع مشترك مع وفد الحكومة الشرعية.

وقال  الإرياني، في تغريدة عبر حسابه في ”تويتر“، ”الميليشيات الحوثية تمنع الوفد الأممي برئاسة الجنرال ‎باتريك كاميرت من التوجه لاجتماع مشترك مع وفد الحكومة الشرعية صباح الخميس“.

ووصف  الوزير في تغريدته، ما قام به الحوثيون بأنه ”تطور خطير“، مضيفًا: ”هذا يؤكد استمرار الميليشيات في وضع العقبات أمام جهود ‎الأمم المتحدة، ويهدد بنسف مسار السلام المرتكز على اتفاقية ‎السويد، والمرجعيات الدولية ذات الصلة“.

وقال مصدر آخر إن ”كاميرت وفريقه كانوا في طريقهم إلى مجمع تجاري خاضع لسيطرة القوات الحكومية في بلدة الدريهمي“.

وأضاف: ”كان من المقرر أن يعبر الجنرال الهولندي شارع الخمسين شرقي المدينة ثم يتوجه إلى مجمع إخوان ثابت، ليلتقي أعضاء لجنة التنسيق لإعادة الانتشار من الجانب الحكومي صباح اليوم، لكن الحوثيين منعوه من المرور“.

وأشار إلى أن الحوثيين يتذرعون بأن الطريق غير آمن، وإن مرور فريق المراقبين عبر شارع الخمسين فيه مخاطر أمنية.

من جهته، قال عضو الوفد الحكومي في مشاورات السويد عسكر زعيل، إن الحوثيين منعوا تحرك كاميرت من جانب الفندق المقيم فيه إلى الاجتماع مع الفريق الحكومي في مجمع إخوان ثابت المقرر عقده اليوم 11 صباحا.

وأوضح في تغريدات على صفحته بموقع ”تويتر“، ”منذ ذلك الحين حتى اللحظة ممنوع (كاميرت) من التحرك“.

وقال ”كوفد حكومي نطالب الأمم المتحدة والمبعوث (مارتن غريفيث) بتوضيح كامل لكل ما تم من عرقلة تنفيذ اتفاق الحديدة وتعطيله منذ يوم 2018/12/18 (بدء سريان الاتفاق) حتى اللحظة“.

وأضاف ”يؤكد الحوثيون أنهم ماضون قدما لنسف اتفاق الحديدة وعرقلة كل مساعي السلام وتحدي للمجتمع الدولي وما يحدث الآن في الحديدة من قصف بالمدفعية على قوات الشرعية ومقر التحالف هو رد الحوثي على الأمم المتحدة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com