وفد حوثي يتوجه إلى الأردن‎ لبحث ملف تبادل الأسرى

وفد حوثي يتوجه إلى الأردن‎ لبحث ملف تبادل الأسرى

المصدر: الأناضول

غادر ممثلو جماعة الحوثي في لجنة الأسرى المنبثقة عن مشاورات السويد، العاصمة صنعاء، يوم الإثنين، متوجهين إلى العاصمة الأردنية عمان، لبحث تنفيذ عملية تبادل الأسرى والمعتقلين مع الحكومة اليمنية برعاية أممية.

وذكر موقع “المسيرة نت” التابع لجماعة الحوثي، إن “فريقًا من اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى برئاسة عضو الوفد المفاوض رئيس اللجنة عبدالقادر المرتضى، توجه إلى عمّان لبحث حلحلة العوائق التي تحول دون تنفيذ اتفاقية تبادل الأسرى”.

من جانبه، قال المرتضى عبر حسابه الرسمي على “فيسبوك”، إنه “يغادر مطار صنعاء الدولي، متوجهًا إلى عمان، لعقد لقاءات مُباشرة مع الطرف الآخر (ممثلي الحكومة اليمنية) برعاية الأمم المتحدة”.

وأضاف أن “اللقاءات في إطار محاولة حلحلة الإشكالات والعوائق التي تحول دون تنفيذ اتفاقية تبادل الأسرى والمعتقلين”.

وفي إحاطة قدمها بمجلس الأمن الدولي الأربعاء الماضي، قال المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، إن “مكتبه واللجنة الدولية للصليب الأحمر، يقومان بمواصلة العمل مع الحكومة اليمنية والحوثيين، لتنفيذ اتفاق تبادل الأسرى والمعتقلين”.

وأشار غريفيث إلى أنه “سيتم عقد اجتماع للجنة المشرفة لمتابعة عمليات تبادل الأسرى في العاصمة الأردنية عمان الأسبوع القادم (هذا الأسبوع)”.

ويواجه تنفيذ تبادل الأسرى والمعتقلين تعقيدات، تمثلت في اتهامات كل طرف للآخر بإنكار وجود العديد من الأسرى والمعتقلين لديه ممن تم تسليم أسمائهم.

وسبق أن اتهمت الحكومة اليمنية الحوثيين بإنكار وجود أكثر من ألفين و900 معقتل لديها، في حين تحدثت الجماعة عن وجود اختلالات في قوائم الحكومة بشأن الأسرى تشمل ألفين و171 اسمًا مكررًا، وألفًا و144 اسمًا تم إطلاقهم مسبقًا.

وفي 13 ديسمبر/كانون الأول الماضي، توصلت الحكومة اليمنية والحوثيون، إثر مشاورات جرت بالعاصمة السويدية ستوكهولم، إلى اتفاق يتعلق بحل الوضع في محافظة الحديدة الساحلية الإستراتيجية (غرب)، إضافة إلى تبادل الأسرى والمعتقلين لدى الجانبين، والذين يزيد عددهم عن 15 ألفًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع