الجيش يحمي مظاهرات الحراك الجنوبي

الجيش يحمي مظاهرات الحراك الجنوبي

صنعاء ـ قال الناطق باسم الجيش اليمني، اليوم السبت، إن تظاهرات الحراك الجنوبي، المقرر إقامتها يوم غد، في مدينة عدن وحضرموت، جنوبي البلاد، ”ستكون تحت حماية الوحدات العسكرية والأمنية“.

وأوضح العميد الركن سعيد الفقيه أن لقاءً جمع وزير الدفاع اليمني، محمود الصبيحي، مساء أمس، بقيادات الحراك الجنوبي السلمي، ”أقر بأن تجرى الفعاليات والتظاهرات الاحتفالية بالعيد الوطني الـ47 للاستقلال، في أجواء سلمية وتحت حماية الوحدات العسكرية والأمنية“.

وأضاف الفقيه: ”تم الاتفاق خلال الاجتماع على أن تجرى الفعاليات والتظاهرات تحت حماية الوحدات العسكرية والأمنية، وعدم التعرض للممتلكات العامة والخاصة“.

ويحتفل اليمنيون، الأحد، بذكرى رحيل الاحتلال البريطاني من جنوب اليمن، وأعلن الحراك الجنوبي أنه سيحيي الفعالية في ساحتين مركزيتين بعدن وحضرموت، ويجدد من خلالها مطالبته بانفصال الجنوب عن شمال اليمن، وإنهاء الوحدة اليمنية التي تمت بين الطرفين في العام 1990.

ويضم الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال عن الشمال مكونات وفصائل متباينة الرؤى، وقد نشأ مطلع عام 2007، انطلاقا من جمعيات المتقاعدين العسكريين، وهم جنود وضباط سرحهم نظام علي عبد الله صالح من الخدمة، لكنه سرعان ما تحول من حركة تطالب باستعادة الأراضي المنهوبة، والعودة إلى الوظائف، إلى المطالبة بانفصال جنوب اليمن عن شماله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com