أبناء مديرية المنار اليمنية ينتفضون ضد الميليشيات الحوثية – إرم نيوز‬‎

أبناء مديرية المنار اليمنية ينتفضون ضد الميليشيات الحوثية

أبناء مديرية المنار اليمنية ينتفضون ضد الميليشيات الحوثية

المصدر: صنعاء- إرم نيوز

انتفضت مديرية المنار التابعة لمحافظة ذمار اليمنية (100 كم جنوب صنعاء) ضد الميليشيات الحوثية في المنطقة إثر مواجهات مسلحة مع أسرة آل البارق ومسلحي الحوثي أسفرت عن سقوط قتيل وإصابة ثلاثة آخرين بينهم حوثي.

وقالت مصادر محلية لـ ”إرم نيوز“ إن المواجهات اندلعت بين الطرفين أثناء صلاة ظهر الجمعة حيث عيّنت الميليشيات الحوثية خطيبًا لجامع التوحيد ببلدة ”حمام علي“ بدلًا من خطيب المسجد الذي ينتمي إلى أسرة آل البارق، ما أدى إلى انسحاب المصلين وحدوث مشادة قبل أن تتوسع إلى اشتباكات مسلحة قتل على إثرها أحد أبناء أسرة البارق واثنان آخران بينهم خطيب المسجد ويدعى ”عبدالله البارق“ كما أصيب مسلح حوثي.

وبينت المصادر أن المسجد تم بناؤه قبل عقود على نفقة أسرة آل البارق ويتم تعيين خطيب وقيم للمسجد من أبناء الأسرة، وسعى الحوثيون إلى السيطرة عليه مستغلين حجم الإقبال الكبير على المسجد ومساحته الكبيرة لبث خطابهم الحوثي.

وتداعى أبناء مديرية المنار للقتال إلى جانب أسرة آل البارق ضد مسلحي جماعة الحوثي الذين تحصنوا في قلعة أثرية مطلة على بلدة حمام علي.

وأشار المصدر إلى أن الحوثيين قصفوا بالأسلحة المتوسطة منازل أسرة آل البارق ما أفزع النساء والأطفال، وسط تعهد قبلي بالثأر من مسلحي الحوثي.

ومديرية المنار واحدة من أربع مديريات ”جبل الشرق، ضوران، جهران“ تمثل الإطار القبلي لقبيلة آنس التي تعتبر من أهم القبائل في محافظة ذمار التي تحول أبناؤها إلى مقاتلين في صفوف الميليشيات الحوثية.

ورفض أبناء مديرية المنار الوساطات القبلية التي بعث بها محافظ  ذمار المعين من قبل الحوثيين محمد حسين المقدشي لوقف المواجهات وفك الحصار الذي أطبقوه على مسلحي الحوثي في القلعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com