القاعدة تتبنى تفجير السفارة الأمريكية بصنعاء

القاعدة تتبنى تفجير السفارة الأمريكية بصنعاء

صنعاء ـ أعلن تنظيم ‫”‏أنصار الشريعة” باليمن، التابع لتنظيم القاعدة، مسؤوليته عن تفجير استهدف السفارة الأمريكية بصنعاء، أمس الخميس، وخلّف قتلى من حراسها.

وقال التنظيم، في بيان له، نشره حسابه على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، إن “قتلى من حراسة السفارة الأمريكية في صنعاء قتلوا، أمس الخميس، في تفجير عبوتين ناسفتين عند بوابة السفارة”.

وأضاف التنظيم أن من أسماهم “المجاهدين” تمكنوا من زرع عبوتين ناسفتين إحداها تحتوي على شظايا، في البوابة الشمالية للسفارة الأمريكية.

وأوضح أن التفجير أسفر عن قتلى في حراس السفارة، مرجعاً أسباب عدم تحديد عددهم بشكل دقيق إلى “الأوضاع الأمنية”.

ولم يصدر أي تعقيب، حتى اللحظة، من السفارة الأمريكية ولا السلطات اليمنية يؤكد أو ينفي وقوع الهجوم.

ويشن تنظيم القاعدة في اليمن هجمات متفرقة على مواقع أمنية وعسكرية ومنشآت حيوية في محافظات عدة من البلاد، ويتبنى بين حين وآخر عمليات استهداف قيادات في الجيش والأمن، في إطار حرب مفتوحة بينه وبين السلطات اليمنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع