الإرياني: استعادة إيرادات موانئ الحديدة ستؤثر على مصادر تمويل الحوثيين

الإرياني: استعادة إيرادات موانئ الحديدة ستؤثر على مصادر تمويل الحوثيين

المصدر: عدن- إرم نيوز

قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، الجمعة، إن استعادة إيرادات موانئ الحديدة للخزينة العامة للدولة ستؤثر على مصادر تمويل الحوثيين، مشيرًا إلى أن ذلك ما نصت عليه نتائج مشاورات السويد.

وأضاف في سلسلة تغريدات له على تويتر أن ”رضوخ المليشيا الحوثية للمسار السياسي يؤكد أن القوة العسكرية والإرادة السياسية والفعالية الإدارية والاقتصادية والدعم والإسناد للتحالف بقيادة الأشقاء في المملكة العربية السعودية هم السلاح الفعال والقادر على إجبار هذه المليشيا على الرضوخ للسلام وإنهاء الانقلاب“.

وتحدث الإرياني عن جولة المشاورات القادمة، والتي من المزمع عقدها في يناير / كانون الثاني من العام المقبل، مؤكدًا أن الاتفاق الذي خرجت به مشاورات السويد يقضي ”على التزام المليشيا الحوثية بمواصلة المشاورات في يناير مطلع العام القادم، دون قيد أو شرط، ووفقًا للمرجعيات الثلاث؛ لينهي مسلسل الابتزاز الذي مارسته المليشيا على الحكومة الشرعية وتحالف دعم الشرعية والمجتمع الدولي في كل دورة مفاوضات“.

وحول محافظة الحديدة، أوضح الإرياني أن ”تدفق الإمدادات الإنسانية والإغاثية عبر ميناء الحديدة سيسقط أسطوانة الحصار الاقتصادي ومتاجرة المليشيا الحوثية بتردي الأوضاع الإنسانية لليمنيين بهدف إطالة أمد الانقلاب“.

ولفت الإرياني إلى أن ”نص الاتفاق على إزالة الألغام من مدينة الحديدة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى دليل إدانة على المليشيا الحوثية الإيرانية، وتأكيد على لجوئها لزراعة الألغام في المناطق السكنية والمصالح العامة والخاصة دون اكتراث بالأوضاع الإنسانية وحياة المواطنين“.

وكانت مشاورات السويد بين طرفي الأزمة اليمنية انتهت الخميس بالاتفاق على ثلاثة ملفات هامة، أولها محافظة الحديدة التي تولت الأمم المتحدة تسيير بعثة مراقبة على أوضاعها وتجنيبها الحرب، بالإضافة إلى ملف المعتقلين والأسرى من الجانبيين، فضلًا عن محافظة تعز وفتح المعابر إليها لتدفق المعونات الإنسانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة