تقارير: الرئيس اليمني باع منشأة عسكرية لتحويلها لفندق

تقارير: الرئيس اليمني باع منشأة عسكرية لتحويلها لفندق

صنعاء – قال مسؤول حكومي يمني إن الرئيس عبدربه منصور هادي, باع إحدى المنشأت العسكرية في العاصمة صنعاء لأحد المستثمرين، لتحويلها إلى فندق وسط ردود أفعال ساخرة من قبل قيادات في الجيش اليمني.

وفي تصريح صحفي, قال المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن اسمه, أن الرئيس هادي, وخلال زيارته الاثنين إلى منشأة عسكرية تابعة لما كان يعرف بالحرس الجمهوري أعلن بيع المنشأة لـ أحد المستثمرين بهدف إقامة فندق عليها.

وذكرت صحيفة قريش, أن المنشأة التي تم بيعها هي مدرسة تدريب “الحرس الجمهوري سابقاً” والتي تقع بجوار أكاديمية الحرب العليا، بحي الجراف شمال العاصمة، وتعتبر من أهم المؤسسات العسكرية التأهيلية والتي تخرج منها الآلاف من ضباط المهمات الخاصة وقوات النخبة وقوات مكافحة الإرهاب التي كان يقودها نجل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح ونجل شقيقه.

وأعلن هادي بيع تلك المنشأة وسط تكتم من قبل الجهات الإعلامية الرسمية خلال اجتماعه بقيادات وضباط في الجيش.

وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي,أصدرا في نيسان/ أبريل من العام الماضي, قرارا جمهويا يقضي بتحويل مقر الفرقة الأولى المدرعة التي يقودها اللواء المنشق على محسن الأحمر إلى حديقة ضمن الإتفاق الموقع عليه من قبل الأطراف السياسية بإعادة هيكلة الجيش.

ولم ينفذ قرار الرئيس هادي حيث منعت الجهات المنفذة لمشروع حديقة 21 مارس من بدء العمل فيها من قبل القوات التي تتمركز بداخلها قبل أن يتمكن المتمردون الحوثيون من اقتحامها والسيطرة عليها في 21 أيلول / سبتمبر الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع