بعد تفاهمات السويد.. مجلس الأمن يعقد جلسة حول اليمن

بعد تفاهمات السويد.. مجلس الأمن يعقد جلسة حول اليمن

المصدر: الأناضول

أعلنت الكويت أن أعضاء مجلس الأمن سيستمعون، الجمعة، إلى إحاطة للمبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، حول التفاهمات التي جرى التوصل إليها اليوم الخميس بالسويد بين أطراف الأزمة اليمنية، قبل النظر في مشروع قرار حول الموضوع.

وفي وقت سابق الخميس، انتهت جولة المشاورات بين طرفي النزاع في اليمن، باتفاق حول الوضع في الحديدة، وتفاهمات حول التهدئة وفتح المعابر في تعز، وتبادل أكثر من 16 ألف أسير.

وقال مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير منصور العتيبي، إن أعضاء المجلس ”سينظرون بعد الاستماع لإحاطة غريفيث، في مشروع قرار خاص بذلك“.

وأعرب السفير الكويتي عن ”الأمل في أن يتم إنجاز ما تم الاتفاق عليه في السويد“ مشيرًا إلى أن ”رفع الحصار عن تعز، وما تم التوصل إليه بشأن الحديدة يمثل أخبارًا سارة للغاية“.

من جانبه، وصف مندوب السويد الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير ولوف سكوغ، ”اتفاقات“ بأنها ”خطة هائلة لصالح الشعب اليمني“.

وأكد في تصريحات إعلامية بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، انعقاد جلسة خاصة لمجلس الأمن الدولي، الجمعة، للاستماع إلى إفادة للمبعوث الأممي.

وقال السفير السويدي إن ”الطرفين أظهرا التزامًا بالحوار، وكان لتواجد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش دور كبير في التوصل لمثل تلك النتائج، ونحن مسرورون للغاية لاستضافتنا لهذه الجولة المهمة من المشاورات“.

 وكان سفراء الدول الخمسة دائمة العضوية في مجلس الأمن لدى اليمن، قد وصفوا في وقت سابق اليوم نتائج مشاورات السويد بين طرفي الأزمة اليمنية، بـ“الخطوة الأولى الحاسمة“.