مبادرة خليجية2.. اتحاد فدرالي يضم شمال اليمن وجنوبه

مبادرة خليجية2.. اتحاد فدرالي يضم شمال اليمن وجنوبه

كشفت مصادر سياسية مطلعة عن توافق إقليمي ودولي شبه محسوم حول مستقبل اليمن والوحدة الاندماجية التي تمت بين دولتيه في 1990، بعد الوصول إلى طريق مسدود حول بقاء هذه الوحدة بصيغتها الاندماجية الحالية، أو إعادة صياغتها مرة أخرى بشكل يلبي مطالب كل اليمنيين شمالاً وجنوباً .

وقالت المصادر إن التوافق الذي يكاد أن يكون شبه محسوم بين دول إقليمية وغربية بشأن مستقبل اليمن، يقضي بإقامة دولة اتحاد فدرالي من إقليمين “شمالي ــ جنوبي” بالحدود المتعارف عليها قبل 21 مايو/ أيار 1990، مع إعطاء الحق للجنوبيين بتقرير المصير حول بقاء الفيدرالية أو فك الارتباط وإقامة دولتهم الجنوبية بعد عامين من توقيع الاتفاق.

وأضافت المصادر ذاتها، أن مبادرة خليجية ثانية سيتم وضعها بشكل رسمي خلال الأسابيع القليلة القادمة بهذا الشأن، مؤكدة أن جماعة الحوثيين والحزب الاشتراكي اليمني ومكون الحراك الجنوبي المشارك في مؤتمر الحوار الوطني، أبدوا موافقتهم على بنود المبادرة الجديدة، وأن هناك اتصالات مكثفة من قبل سلطنة عمان التي تتبنى هذه المبادرة لإقناع حزبي المؤتمر الشعبي والإصلاح ، بعد رفضهما لها .

و قال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي، برناديت ميهان: إن الرئيس أوباما والأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز آل سعود وزير الحرس الوطني السعودي ناقشا في واشنطن، آخر التطورات السياسية في المشهد السياسي اليمني ــ بحسب موقع البيت الأبيض ــ .

.

وأوضحت المصادر ان استدعاء المملكة العربية السعودية للقيادي في الحراك الجنوبي عبدالرحمن الجفري رئيس حزب رابطة الجنوب العربي الحر، بشكل عاجل قبل يومين لزيارة أراضيها ، تنصب في هذا الشأن .

وذكرت مصادر إعلامية أن المبادرة الخليجية الثانية التي تتبناها عمان برعاية إيرانية وسعودية تتضمن دولة اتحادية فدرالية في اليمن من إقليمين وإجراء استفتاء على الاستمرار في الوحدة بعد عامين من تاريخ الاستفتاء على الدستور الجديد.

وبحسب المصادر، يتم إجراء الاستفتاء على الدستور وانتخابات رئاسية تنافسية خلال فترة لا تزيد عن عام من تاريخ توقيع المبادرة الثانية، بما يكفل نقل سلس وديمقراطي للسلطة في اليمن، على أن يصدر الرئيس عبد ربه منصور هادي قرارا بتعيين نائب رئيس للجمهورية.

وقالت المصادر إن “ياسين سعيد نعمان” الأكثر حظاً بهذا المنصب حيث تنقل له صلاحيات مهام الرئيس خلال فترة الإعداد والتحضير للانتخابات الرئاسية بحيث يكون هادي مرشحا من بين ثلاثة مرشحين للرئاسة

وتأتي التطورات السياسية هذه، في ظل استمرار المواجهات المسلحة في عدة محافظات شمالية من اليمن بين مسلحي أنصار الشريعة والقبائل ومليشيات الحوثيين الذين سيطروا على معظمها .

بينما يشهد جنوب اليمن تصعيداً للحراك الجنوبي المطالب بالانفصال واستعادة الدولة الجنوبية السابقة التي كانت مستقلة قبل 22 مايو/أيار 1990 ، ويعتصم الآلاف من الجنوبيين في ساحات إحتجاج مركزية في كل من عدن وحضرموت منذ أكثر من شهر دعماً لهذه المطالب .