يمنيّون جنوبيون يتظاهرون في السويد للمطالبة باستفتاء على استعادة استقلالهم

يمنيّون جنوبيون يتظاهرون في السويد للمطالبة باستفتاء على استعادة استقلالهم

المصدر: ا ف ب

تظاهر يمنيّون جنوبيّون، الأربعاء، أمام مقرّ انعقاد محادثات السلام في السويد؛ للمطالبة باستفتاء على استعادة جنوب اليمن استقلاله.

وطالب نحو ثلاثين يمنيًا جنوبيًا بالحرية ملوّحين بأعلام دولتهم السابقة، تحت أنظار الشرطة السويدية المنتشرة في محيط المقر.

وقال عدد من المتظاهرين ”إنهم يطالبون بإجراء استفتاء على استقلال الجنوب“.

وقال عبدالفتاح حداد، وهو من مدينة الضالع الجنوبية: ”نحن نطالب بحقنا لأننا سكان أصليون مثل ما حصل في اسكتلندا للاستقلال، لماذا لا يقومون باستفتاء؟ حقنا الاستفتاء، نحن أغلبية عظمى“.

وقالت الناشطة الجنوبية هند عميران: ”نحن مجموعة من أبناء الجنوب، جئنا من مختلف المناطق، جئنا اليوم حتى نقول رسالة للحكومة وللمبعوث الأممي الخاص السيد مارتن غريفيث: لمَ الجنوب ليس ضمن الحوار، أو المفاوضات؟“.

وكان الجنوب دولة مستقلة حتى الوحدة مع الشمال عام 1990 إبان حكم الرئيس السابق علي عبدالله صالح، الذي بقي في السلطة حتى 2012، وقُتل بيد المتمرّدين في 2017.

ولطالما اشتكى الجنوبيون من التهميش والإهمال، وقد استمر وضعهم على ما كان عليه في عهد الرئيس عبد ربه منصور هادي، وهو يمني جنوبي تولى الرئاسة بعد تنحي صالح.

وكان الجنوبيون قد اشتكوا من ضعف التمثيل خلال التحضير لمحادثات السويد، ويتضمن كل من وفدي الحكومة اليمنية والحوثيين ممثلًا واحدًا عن الجنوب.

والخميس الماضي، انطلقت في ريمبو في السويد محادثات هي الأولى بين الحكومة اليمنية والحوثيين منذ 2016، حين فشلت محادثات استمرّت ثلاثة أشهر في الكويت في تحقيق أي اختراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة