وزير الإعلام اليمني يرد على مقترح حوثي بتشكيل ”حكومة شراكة“

وزير الإعلام اليمني يرد على مقترح حوثي بتشكيل ”حكومة شراكة“

المصدر: فريق التحرير

اعتبر وزير الإعلام في الحكومة اليمنية الشرعية، معمر الإرياني، اليوم الأحد، أنّ لدى اليمنيين أسبابًا وجيهة تدعوهم للاعتقاد بأن الميليشيات الحوثية لا يمكن أن تكون طرفًا فاعلًا في أيّ مسار للتسوية السياسية.

حديث الإرياني جاء ردًا على مقترح تقدم به رئيس وفد الميليشيات الحوثية، محمد عبدالسلام في مشاورات السويد، للمبعوث الأممي الخاص لليمن، ودعوته إلى ”تشكيل حكومة شراكة وطنية“.

وقال الإرياني في تغريدة عبر حسابه بتويتر ”رئيس وفد الحوثيين المشارك بالمشاورات تحدث عن اتفاق شامل، وإطار لحل الأزمة وحكومة شراكة معتمدًا على الذاكرة المثقوبة للمجتمع الدولي، أما اليمنيون فهم يتذكرون جيدًا، كيف بدأت مطالب الميليشيا في العام 2014 بتغيير الحكومة والشراكة وتنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار وما بعد ذلك“.

وأضاف الوزير أنّ الميليشيا الحوثية ”كانت جزءًا من حكومة الشراكة، وجزءًا من مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وكانت قضية صعدة أحد أهم مواضيع الحوار، لكن الميليشيا انقلبت على الدولة وانساقت خلف إملاءات طهران ضاربة عرض الحائط بكل الاتفاقات والتوافقات بين المكونات السياسية والوطنية، بما فيها اتفاق السلم والشراكة“.

وأشار إلى أنّ اليمنيين لن ينسوا ”كيف حاصر الحوثيون منزل رئيس الجمهورية، وكيف فرضت عليه الإقامة الجبرية، كما فرضتها على الحكومة والوزراء، وكيف اقتحمت الميليشيا مؤسسات الدولة ونهبت معسكرات الجيش والأمن والخزينة العامة ومقرات الأحزاب والوسائل الإعلامية ومنازل قيادات الدولة والشخصيات السياسية“.

وأوضح أن ”السلام الذي ينشده اليمنيون لن يتحقق إلا بتسليم الميليشيات الحوثية السلاح للدولة التي هي الضامن الحقيقي لحياة آمنة وكريمة لكل اليمنيين، ودون تسليم السلاح للدولة فإن دورة الصراع ستستمر، وتنبعث من جديد مع أقرب منعطف سياسي أو تغير إقليمي أو دولي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com