اليمن.. مظاهرات تطالب بإخراج “الميليشيات” من الحديدة

اليمن.. مظاهرات تطالب بإخراج “الميليشيات” من الحديدة

شارك المئات، اليوم الأحد، في تظاهرة احتجاجية بمدينة الحديدة غربي اليمن؛ للمطالبة بإخراج الميليشيات المسلحة من المحافظة، والإفراج عن ناشطين اعتقلهم مسلحو جماعة أنصار الله “الحوثي” خلال الأيام الماضية.

وبحسب شهود عيان، فقد شارك المئات في تظاهرة نظمها مجلس شباب الثورة (غير حكومي) تحت شعار”رافضون” في مدينة الحديدة (التي تحمل اسم المحافظة نفسها)، وطالبوا بإخراج الميليشيات المسلحة منها، في إشارة الى مسلحي جماعة أنصار الله “الحوثي”.

كما طالب المتظاهرون بالإفراج عن الناشطين “طارق سرور”، و”ماهر الصلوي” و”سالم بافقيه” الذين اختطفوا من قبل مسلحين حوثيين قبل أيام، والإفراج عن الناشط عبد الرحمن مكرم، أمين عام الحراك التهامي الذين اختطف قبل أسبوعين في المدينة من قبل مسلحي الحوثي، حسب المحتجين.

وحمل بيان التظاهرة، محافظ الحديدة مسؤولية استمرار اختطاف الناشطين وانتشار المسلحين في أرجاء المدينة.

كما حمل البيان المحافظ مسؤولية ما وصفوها بالاختلالات الأمنية ومحاصرة المنازل واقتحام مقرات إعلامية وعدد من المنازل من قبل الميليشيات المسلحة.

وسبق أن نُظمت خلال الأسابيع الماضية عدد من التظاهرات في الحديدة طالبت بإخراج مسلحي جماعة الحوثي منها ووقف عمليات الخطف.

وخلال الأسابيع الماضية، سيطر مسلحون موالون لجماعة “أنصار الله”، على عدة مناطق استراتيجية بمحافظة الحُدَيْدة، المطلة على ساحل البحر الأحمر، غربي البلاد، بينها المطار المدني والعسكري، والميناء الرئيسي.

ومنذ 21 سبتمبر/ أيلول الماضي، تسيطر جماعة “أنصار الله”، المحسوبة على المذهب الشيعي، بقوة السلاح على المؤسسات الرئيسية في صنعاء، ورغم توقيع جماعة الحوثي اتفاق “السلم والشراكة” مع الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، وتوقيعها على الملحق الأمني الخاص بالاتفاق، والذي يقضي في أهم بنوده بسحب مسلحيها من صنعاء، يواصل الحوثيون تحركاتهم الميدانية نحو عدد من المحافظات والمدن اليمنية بخلاف العاصمة.