6 أغسطس

قتيل و4 جرحى في اشتباكات بين قوة أمنية وقبليين بأبين اليمنية

قتيل و4 جرحى في اشتباكات بين قوة أم...

قوة أمنية من الحزام الأمني داهمت عددًا من المنازل غرب مديرية مودية للبحث عن أشخاص يشتبه بصلتهم بتنظيم القاعدة.

قتل شخص وأصيب 4 آخرون، بينهم جنديان يمنيان، في اشتباكات مسلحة، اندلعت مساء الثلاثاء، بين وحدات أمنية تابعة لقوات الحزام الأمني، ومسلحين قبليين، على خلفية حملة عسكرية لملاحقة ”عناصر من تنظيم القاعدة“، شرق محافظة أبين، جنوب البلاد.

وقالت مصادر حكومية، في مديرية مودية، شرق أبين، لـ“إرم نيوز“، إن قوة أمنية من الحزام الأمني، داهمت عددًا من المنازل غرب المديرية، للبحث عن أشخاص يشتبه بصلتهم بتنظيم القاعدة، ما أثار حنق مسلحين قبليين، الذين حاولوا منعهم من مداهمة منازل أخرى في المنطقة، وهو ما تسبب في حدوث شجار، قبل أن يتحول إلى اشتباك مسلح بين الطرفين.

وبحسب المصادر، فإن الاشتباك الذي استخدمت فيه أسلحة متوسطة وخفيفة، أسفرت عن مقتل أحد المسلحين القبليين وإصابة 2 آخرين، إضافة إلى إصابة 2 من أفراد القوة الأمنية، لتتوقف بعدها المواجهات بانسحاب القوة الأمنية من المنطقة.

وتشير المصادر الحكومية في المديرية، إلى أن الحملة العسكرية كانت دون تنسيق مع الجهات الرسمية في المديرية، مؤكدة أن عمليات تهدئة جرت على أعلى مستوى، تدخل فيها وزير الداخلية، أحمد الميسري، أسفرت عن وقف القتال.

وقالت إنه تم الاتفاق على تهدئة مبدئية لمدة يومين قادمين، لاحتواء الموقف، ولإيجاد حلّ مناسب بعدها، قبل أن تتصاعد الأمور وتتفاقم.

ومنذ دخول قوات الحزام الأمني، إلى مديرية مودية، التي ظلت السلطات العسكرية الحكومية، غائبة عنها لسنوات، في سبتمبر/ أيلول، من العام الماضي، دأب تنظيم القاعدة على شنّ هجمات متعددة، من خلال مسلحين وعبوات ناسفة، متسببًا في مقتل وإصابة العشرات من الأمنيين.