”عرب آيدول“ ملجأ اليمنيين من هموم الصراعات – إرم نيوز‬‎

”عرب آيدول“ ملجأ اليمنيين من هموم الصراعات

”عرب آيدول“ ملجأ اليمنيين من هموم الصراعات

المصدر: إرم ـ صنعاء من جمال البكالي

أخذ عبدالرحمن الحذيفي نفساً عميقاً وهو يربط سلكاً كهربائياً بلاصق عازل وقال بصوت منهك ”نريد أن نتوقف قليلاً عن النقاش في المشاكل ولو لساعة“ مشيراً بذلك إلى الأحداث الساخنة والصراعات التي تمر بها بلاده اليمن منذ سنين.

حصل الحذيفي، وهو طالب في السنة الثانية بكلية المجتمع بصنعاء، على موافقة من جاره الذي يملك مولداً كهربائياً صغيراً لتوصيل سلك كهربائي من أجل تشغيل مصباح وتلفزيون خلال انقطاع التيار الكهربائي والذي يستمر لأكثر من 8 ساعات في المتوسط اليومي بالعاصمة اليمنية.

يقول عبدالرحمن لـ“إرم“ إن سبب طلبه توصيل سلك كهربائي من جاره هو لضمان مشاهدة برنامجه المسابقاتي المفضل ”عرب آيدل“ الذي يُبث على قنوات ”إم بي سي“ يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع.

فعلى الرغم من الأيام الصعبة التي يعيشها اليمنيون إلا أنهم رأوا في المسابقات الفنية مجالاً للترويح عن النفس، والابتعاد عن السياسة وأخبار الصراعات.

ويتابع اليمنيون بشغف هذه الأيام الموسم الثالث من البرنامج الشهير ”عرب آيدل“ خاصة مع مشاركة فنان يمني شاب يدعى ”وليد الجيلاني“ وتأهله إلى مراحل متقدمة.

ويأخذ كثير من اليمنيين إجازة من أخبار السياسة في أيام بث البرنامج ويتفرغون لمتابعته.

وترى الإعلامية أمل علي أن متابعة اليمنيين لهذا البرنامج نافذة ترفيهية وسط أكوام الدمار التي يعيشه اليمن، مؤكدة أن وجود متسابق يمني هو فرحة لأغلب اليمنيين باعتباره ”صوتاً لدولتهم المدنية المغتالة“ حسب تعبيرها.

وتابعت ”ما يدل على ذلك هو الالتفاف الكثيف حول وليد الجيلاني بالتصويت له وحملات تشجيعه في مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام اليمنية ،المرئية والمسموعة والمقروءة.

وتتفق معها ”نسيم جمال“ بالحضور القوي للمشترك اليمني في البرنامج وتقول ”خاصه أن اليمن لأول مرة تشارك وبصوت قوي كوليد الجيلاني، حيث أثبت قوة الفن اليمني وعبقه الجميل“.

أما الفنانة أريج السيد، فأبدت إعجابها الكبير بالبرنامج وقوة أداء مشتركيه، وقالت ”عرب آيدول من أقوى البرامج العربية الغنائية ويتميز في الأصوات الجميلة والقوية، فأنا من محبي هذا البرنامج ومتابعيه كل عام، وهذا الموسم جميع مشتركيه أقوياء وفنانين، ولكني أتمنى أن يحصل صديقي وليد على عرب آيدل هذا العام“.

أما وئام الأكحلي فترى في البرنامج رابطاً قوياً لدول الوطن العربي، حيث يجتمع فيه من جميع الجنسيات العربية على الرغم من اختلاف الهدف العام للبرنامج.

وأضافت ”بصراحة رغم أني أشعر أن البرامج هذه، فقط لاستغلال الجمهور وكسب الأموال على حسابنا، أتابع برنامج عرب آيدل لأني أجد أن الفن في وقتنا الحالي هو ما يجمع الوطن العربي ويوحده كما أن الفن أصبح هو المتنفس الوحيد لنا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com