”المركزي اليمني“ يحذر البنوك وشركات الصرافة من التلاعب ببيع وشراء العملات الأجنبية

”المركزي اليمني“ يحذر البنوك وشركات الصرافة من التلاعب ببيع وشراء العملات الأجنبية

المصدر: عدن- إرم نيوز

وجّه البنك المركزي اليمني في العاصمة المؤقتة عدن، تحذيرًا شديد اللهجة للبنوك ومحلات وشركات الصرافة، بسبب عمليات التلاعب في بيع وشراء العملات الأجنبية واستمرار المضاربة غير المشروعة في السوق .

وحذّر محافظ البنك المركزي محمد زمام، البنوك التجارية ومحلات الصرافة من القيام بعمليات المضاربة وشراء العملات بأسعار خارج منطق وسلوكيات السوق، مهددًا باتخاذ الإجراءات القانونية تجاههم، وفقًا لوكالة الأنباء ”سبأ“ بنسختها التابعة للشرعية.

وأكد زمام، بأنه إذا لم تتوقف هذه الجهات عما تقوم به، فسوف يتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقها، ومنها إدخالها في القوائم السوداء، واعتبار تلك الأعمال جرائم اقتصادية مخلّة بأمن واستقرار البلاد.

 وتابع بأنه سوف تتم إحالة هذه الجهات إلى القضاء اليمني، بالإضافة إلى إبلاغ الجهات الدولية والإقليمية ووقف جميع أشكال التعامل مع هذه البنوك والشركات.

وقال زمام إن البنك المركزي “ سيقوم بمراجعة مدى التزام تلك البنوك وشركات الصرافة خلال خمسة أيام من تاريخ هذا الإعلان“، موضحًا ”أن المتابعة والإجراءات التي يقوم بها البنك المركزي كشفت قيام عدد من البنوك التجارية ومحلات الصرافة بعمليات المضاربة وشراء العملات بأسعار خارج منطق وسلوكيات السوق“.

وأوضح زمام أن البنك المركزي وإداراته يتابعون الآثار الكارثية التي تسبب بها ارتفاع أسعار الصرف نتيجة للمضاربات غير المشروعة وغير المبررة، مؤكدًا أن البنك لن يتهاون في اتخاذ الإجراءات القانونية ضد البنوك المخالفة.

وقال زمام: ”إن البنك المركزي وفّر عددًا من وسائل التمويل للبنوك التجارية سواء من الوديعة السعودية أو من الموارد التي خصصتها الدولة من عائدات بيع النفط الخام“.

وأشار إلى  أن ”جميع الإيرادات السيادية للمحافظات التي تقع تحت سلطة الدولة تورد إلى حسابات البنك المركزي، بما في ذلك إيرادات بيع النفط الخام من حضرموت وشبوة، وتم إقفال الحسابات كافة خارج إطار البنك المركزي“.

ولم يتطرق زمام إلى إيرادات بيع النفط الخام والغاز في محافظة مأرب التي أثير بشأنها جدل في وسائل إعلام محلية، لكنه قال في حديث سابق قبل أشهر إن إيرادات محافظة مأرب مازالت لا تورد إلى البنك المركزي في عدن، مشيرًا حينها إلى أنه جارٍ الربط الفني لفرع مركزي مأرب بمركزي عدن؛ لكنه لم يوضح فيما إذا كانت تلك العمليات انتهت أم لا .

يأتي ذلك في الوقت الذي تجاوز فيه سعر صرف الدولار، يوم الاثنين، في عدن حاجز الـ 800  ريال، بينما ارتفع فيه سعر صرف الريال السعودي ليبلغ 220 ريالًا .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com