مسؤول: حوثيون يختطفون معارضاً وسط اليمن

مسؤول: حوثيون يختطفون معارضاً وسط اليمن

صنعاء -قال مسؤول محلي يمني إن مسلحين حوثيين اختطفوا، اليوم الأحد، طبيباً من مقر عمله بدعوى مناهضته لأنشطة جماعة أنصار الله ”الحوثيين ”في محافظة البيضاء وسط البلاد.

وأضاف المسؤول، إن ”مسلحين حوثيين اختطفوا الطبيب عمار التام من مقر عمله بإحدى المستشفيات الحكومية في مدينة رداع بمحافظة البيضاء، قبل أن يتم نقله إلى جهة مجهولة“، مشيراً إلى أن اختطاف الطبيب جاء بذريعة مناهضته لأنشطة جماعة الحوثي التوسعية في المحافظة.

وأضاف أن ”قبيلة العرش في رداع، التي ينتمي لها المختطف، حملت جماعة الحوثي مسؤولية الاختطاف، وطالبت بسرعة الإفراج عنه“، ولم يصدر أي تعليق فوري من جانب جماعة الحوثي على تلك الاتهامات.

ويخوض مسلحو القاعدة ومسلحو القبائل من جهة، معارك عنيفة ضد أنصار جماعة الحوثي، منذ أسابيع في مدينة رداع خلفت عشرات القتلى والجرحى.

ومنذ 21 سبتمبر/ أيلول الماضي، تسيطر جماعة ”أنصار الله“ (الحوثي) المحسوبة على المذهب الشيعي بقوة السلاح على المؤسسات الرئيسية في صنعاء، ويتهم مسؤولون يمنيون وعواصم عربية وغربية إيران، بدعم الحوثيين بالمال والسلاح، ضمن صراع على النفوذ في عدة دول بالمنطقة بين إيران والسعودية، جارة اليمن، وهو ما تنفيه طهران.

ورغم توقيع جماعة الحوثي اتفاق ”السلم والشراكة“ مع الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، وتوقيعها على الملحق الأمني الخاص بالاتفاق، والذي يقضي في أهم بنوده بسحب مسلحيها من صنعاء، يواصل الحوثيون تحركاتهم الميدانية نحو عدد من المحافظات والمدن اليمنية خلاف العاصمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com