خليجي 22.. اليمن تحلم بالفوز الأول وتصطدم بالواقع

خليجي 22.. اليمن تحلم بالفوز الأول وتصطدم بالواقع

رغم مشاركته في النسخ الـ6 الماضية من بطولات كأس الخليج، ما زال الفوز الأول للمنتخب اليمني في مباريات البطولة حلما يراوده ويبحث عن تحقيقه في المشاركة السابعة له بالبطولة على أرض السعودية في الأيام المقبلة.

ولم تبدأ المشاركة اليمنية في البطولة الخليجية إلا مع نسختها السادسة عشر في نهاية عام 2003 وبداية 2004 حيث انضم المنتخب اليمني إلى قائمة المشاركين في البطولة للمرة الأولى في خليجي 16 بالكويت.

وعلى مدار 21 مباراة خاضها الفريق حتى الآن في مشاركاته الست السابقة، لم يحقق اليمنيون أي فوز وكانت أفضل نتائجهم هي التعادل في 3 مباريات بينما خسر الفريق 18 لقاء وما زال في مرحلة البحث عن الفوز الخليجي الأول.

ورغم استضافة اليمن فعاليات البطولة قبل الماضية (خليجي 20) ، لم ينجح الفريق في تحقيق أمله وإحراز أي نصر بل ودع البطولة من الدور الأول بثلاث هزائم متتالية وتسعة أهداف في مرماه مقابل هدف وحيد له.

ويبدو أن الفوز الأول ومحاولة العبور من الدور الأول للبطولة هو أقصى طموحات المنتخب اليمني في ظل المواجهات العنيفة التي يخوضها في بطولات كأس الخليج نظرا للخبرة الكبيرة التي يتفوق بها باقي المتنافسين الذين شاركوا في معظم بطولات الخليج الماضية.

ولم تخدم قرعة خليجي 22، المنتخب اليمني حيث أوقعته في مجموعة صعبة مع منتخبات السعودية صاحبة الأرض وقطر والبحرين.

ويستهل المنتخب اليمني مسيرته في البطولة بمواجهة نظيره البحريني الخميس المقبل، ليكون الفريق اليمني بحاجة إلى تفجير مفاجأة من العيار الثقيل إذا أراد الخروج من هذه المباراة بنتيجة إيجابية.

وكانت البطولة العشرين التي استضافتها اليمن هي نهاية عهد المهاجم الشهير علي النونو بالمنتخب اليمني في بطولات الخليج حيث اعتزل اللعب الدولي ليخوض الفريق البطولتين الماضية والمقبلة بدون النونو أبرز لاعبيه في السنوات الماضية ويفتقد خبرة النونو التي ساهمت في الارتقاء بمستوى الفريق على مدار سنوات.

كما سيفتقد الفريق لجهود أيمن الهاجري مهاجم النجمة البحريني للإصابة بتمزق في العضلة الضامة قبل أيام من موعد البطولة علما بأنه كان أبرز لاعب يمكنه تعويض خبرة النونو.

ولكن المدرب التشيكي ميروسلاف سوكوب المدير الفني للمنتخب اليمني يمتلك عددا من اللاعبين الذين يمكنهم تعويض غياب الهاجري وفي مقدمتهم علاء الصاصي الذي يقود الهجوم.

آخر الاستعدادات:

في آخر مبارياته الاستعدادية، خسر المنتخب اليمني من نظيره العماني بهدفين دون مقابل في المباراة الودية التي جمعتهما الجمعة، بالعاصمة العمانية مسقط، وسجل للمنتخب العماني محمد المسلمي هدفين من كرتين ثابتتين في شوطي المباراة بمعدل هدف في كل شوط.

وكشفت المباراة عن ضعف حراسة مرمى المنتخب اليمني من خلال سهولة الأهداف التي دخلت مرمى محمد عياش بديل الحارس المستبعد سعود السوادي.

الإصابات:

خسر المنتخب اليمني أهم أسلحة الهجوم في تشكيلته، بعد أن أصبح أيمن الهاجري خارج قائمة المنتخب التي ستمثل اليمن في خليجي 22 وذلك بداعي الإصابة.

ويعاني المنتخب من إصابة أخرى في خط الهجوم، تعرض لها الوجه الجديد ياسر الجبر الذي أصبح قريبا من مغادرة القائمة التي لم يعد فيها خيار للمدرب التشيكي سكوب إلا الاعتماد على مهاجم أهلي صنعاء وحيد الخياط وزميله محمد العبيدي من شعب أب الموجدان ضمن القائمة.

وتعرض الهاجري لإصابة بتمزق في العضلة الضامة في المباراة التي خسرها اليمن الجمعة امام منتخب عمان 2-0.

ولعل مشاركات اليمن في بطولات الخليج، تذكرنا بمشاركات المنتخب العماني، حيث كان المنتخب العماني قد عانى أمر المعاناة خلال مشاركتهم في منافسة كأس الخليج منذ أول مشاركة لهم في الدورة الرابعة وحتى الدورة 14 حيث كان خلال تلك الفترات من مشاركتهم عبارة عن الحلقة الأضعف والصيد السهل لجميع الفرق المشاركة حتى أنهم عجزوا عن تخطي المركز الأخير في البطولة.

السؤال الذي يفرض نفسه: هل يستفيد المنتخب اليمني من التجربة العمانية ويبدأها من خليجي الرياض 2014 لتشهد دورة كأس الخليج ولادة منتخب جديد ومنافس اسمه المنتخب اليمني وهذا الشيء ليس بالغريب وبإمكان المنتخب اليمني أن يفعلها لو أراد نجومه فلا مستحيل في عالم كرة القدم.. شريطة أن يكون الهدف منافسة بحماس لا مشاركة عادية.

المنتخب اليمني في سطور:

لقب الفريق: اليمن السعيد.

تأسيس الاتحاد: عام 1962.

الانضمام للاتحاد الأسيوي: عام 1962.

الانضمام للاتحاد الدولي (فيفا): عام 1980.

رئيس الاتحاد: أحمد صالح العيسي.

تصنيف الفيفا: المركز 178.

أفضل تصنيف سابق: المركز 90 في آب/أغسطس 1993.

أسوأ تصنيف سابق: المركز 186 في شباط/فبراير 2014.

الهداف التاريخي: علي النونو (29 هدفا) .

المدير الفني للمنتخب: التشيكي ميروسلاف سوكوب.

قائد الفريق: سالم سعيد.

مشاركات الفريق في كأس العالم: لم يتأهل للنهائيات من قبل.

أفضل النتائج في كأس العالم: – .

مشاركات الفريق في كأس آسيا: لم يتأهل الفريق من قبل.

أفضل نتائج في كأس آسيا: – .

مشاركاته السابقة في كأس الخليج: 6 مرات.

أفضل إنجازاته في كأس الخليج: الخروج من الدور الأول.

إحصائيات الفريق بكأس الخليج: خاض 21 مباراة لم يفز في أي منها وتعادل في 3 وخسر 18 وسجل 10 أهداف مقابل 56 في مرماه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com