فيلم يمني ينافس في مهرجان دبي السينمائي

فيلم يمني ينافس في مهرجان دبي السينمائي

المصدر: صنعاء- من أحمد الصباحي

تشارك المخرجة اليمنية خديجة السلامي فعاليات الدورة الــ11 لمهرجان دبي السينمائي، في فيلم بعنوان ”أنا نجود بنت العاشرة ومطلقة“.

وتنطلق في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة الشهر المقبل، فعاليات الدورة الــ11 لمهرجان لمهرجان دبي السينمائي بمشاركة العديد من الأفلام العربية والأجنبية المتنافسة على جوائز المهرجان.

ويشهد المهرجان خلال فعالياته التي تنظم خلال الفترة من 10 إلى 17 ديسمبر المقبل، تنافس مجموعات منتقاة لأهم إنتاجات السينما العربية على جوائز (المهر العربي) للافلام الطويلة والقصيرة.

وذكر موقع المهرجان على شبكة الإنترنت أن قائمة الأفلام المتنافسة على جوائز المهر للأفلام الطويلة تضم فيلم (أنا نجود بنت العاشره ومطلقة) للمخرجة اليمنية خديجة السلامي والتي تعود إلى شاشات مهرجان دبي السينمائي الدولي من خلال عرضه العالمي الأول .

وأوضح الموقع أن (أنا نجود بنت العاشره ومطلقة) والذي يعد أوّل فيلم روائي طويل للمخرجة السلامي، يوثق حياة فتاة تجبر على الزواج من رجل ثلاثيني وهي لم تتجاوز مرحلة الطفولة بعد.

ويحكي الفيلم حياة الجحيم لنجود مع زواجها والذي يتكشف عن رجلٍ قاسٍ لا يرأف بها ولا بصغر سنّها، والتعرض للاغتصاب بشكل متواصل منذ ليلة زفافها الأولى، على يد رجل يكبرها بعشرين سنة، بينما تمضي نهارها في أعمال شاقة.

كما تضم هذه القائمة الفيلم الإماراتي (دلافين) للمخرج وليد الشحي في أولى تجاربه الروائية الطويلة والتي تحكي حياة عائلة إماراتية عبر قصة تمضي في ثلاثة مسارات تمتد إلى نهاياتها المفتوحة .

ومن السينما المصرية ينافس فيلم (قدرات غير عادية) للمخرج داود عبد السيد والذي يروي حكاية باحث يُجبر على أخذ إجازة من عمله وحياته المعتادة بعد فشل بحثه العلمي عن القدرات غير العادية عند البشر.

ومن الجزائر يعرض للمرة الأولى عالمياً فيلم (راني ميت) للمخرج ياسين محمد بن الحاج وتدور أحداثه حول سارق سيارات محترف يسوقه القدر إلى العثور على حقيبة مكتنزة بالنقود موضوعة في صندوق سيارة قام بسرقتها.

ويعود أيضاً المخرج المغربي هشام العسري إلى مهرجان دبي السينمائي ليقدّم جديده (البحر من ورائكم) في عرض عالمي أول، ويحكي قصة مأساوية عن العنف وعدم التسامح والتعصب .

وتقدم المخرجة اللبنانية رين متري فيلم (لي قبور في هذه الأرض) تمضي من خلاله في رحلة تضيء على المخاوف الديموغرافية التي تسود المجتمع اللبناني .

أما المخرج النرويجي الكردي الأصل هشام زمان الحائز على العديد من الجوائز الدولية، فيشارك بفيلم (رسالة إلى الملك) اضافة الى الفيلم المغربي (إطار الليل) للمخرجة تالا حديد .

ويشارك المخرج الأردني يحيي العبدالله بفيلم وثائقي طويل في عرض عالمي أول بعنوان (المجلس) والذي يناقش قضايا تتعلق بهموم وآمال طلبة إحدى المدارس الأساسية في منطقة السخنة بالأردن .

وفي منافسات جوائز المهر للافلام القصيرة، تضم قائمة الافلام المتنافسة الفيلم الفلسطيني (لا مفر) للمخرج مهند يعقوبي وفيلم (ميسي بغداد) للمخرج العراقي سهيم عمر خليفة والذي حصد العديد من الجوائز .

كما تضم هذه القائمة الفيلم الروائي الاول للمخرج اللبناني إيلي كمال بعنوان (اتنين ونص) وفيلم (سكر أبيض) للمخرج المصري أحمد خالد، اضافة الى الفيلم المصري (ما بعد وضع حجر الأساس لمشروع الحمام بالكيلو 375) للمخرج المصري ايضاً عمر الزهيري.

وتشارك المخرجة التونسية خديجة فاطمة لمكشر بفيلم (ليلة القمرة العميّة) فيما تشارك المخرجة الأردنية ياسمينا كراجة بفيلم (ضوء) وفيلم (في الوقت الضائع) للمخرج الأردني الكندي رامي ياسين .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com