تزايد الانتهاكات الحوثية بحق البهائيين في صنعاء

تزايد الانتهاكات الحوثية بحق البهائيين في صنعاء

المصدر: فريق التحرير

شهدت العاصمة اليمنية صنعاء، تزايد الانتهاكات الحوثية بحق الأقليات الدينية لا سيما أبناء الطائفة البهائية.

وأكد بيان صادر عن الجامعة البهائية العالمية بالأمم المتحدة، توجيه اتهامات بالتجسس والردة مؤخرًا إلى أكثر من 20 بهائيًا في اليمن من بينهم قيادات الجامعة البهائية كافة.

وقال البيان إن تزايد الانتهاكات والاضطهادات جاء ”بعد الخطاب التحريضي الذي وجهه الزعيم الحوثي ضد البهائيين. إذ شهد البهائيون في اليمن تصعيدًا في عمليات الاضطهاد الممنهج والتي شملت حكمًا بالإعدام في يناير الماضي واعتقالات جماعية في السنوات الأخيرة“.

وصرحت ، ممثلة الجامعة البهائية العالمية في الأمم المتحدة ، باني دوغال ”إن هذه التهم مقلقة للغاية ومؤشر لتصعيد وتيرة الضغوط على البهائيين، وتأتي في وقت يعاني منه البهائيون من تهديدات مستمرة، وتَئُن فيه البلاد تحت وطأة أزمة إنسانية تستدعي الاهتمام العاجل“. واستطردت: ”لدينا أسباب كافية للقلق على سلامة البهائيين في اليمن. إننا نحث المجتمع الدولي على مطالبة القوى الحاكمة في صنعاء بالإسقاط الفوري لهذه التهم الباطلة واللامنطقية الموجهة ضد هؤلاء الأبرياء الذين تتم إدانتهم كيديًا لا لسبب سوى ممارستهم معتقداتهم“.

وأضافت دوغال بأن ”الطريقة التي يتبعها الحوثيون في استهداف البهائيين في اليمن تذكرنا بشدة بالاضطهادات المرعبة التي استهدفت قيادات المجتمع البهائي في إيران في الثمانينيات، تلك الأحداث التي تم فيها اعتقال وقتل البهائيين“.

وكان الزعيم الحوثي وجه من خلال خطاب تحريضي متلفز، عناصر مليشياته لما أسماه ”الدفاع عن وطنهم ضد الأقليات الدينية والبهائيين“ واصفًا البهائيين بـ“وافد شيطاني“.

ومنذ انقلاب الحوثيين على الشرعية واحتلالهم صنعاء، يمارسون شتى أنواع الانتهاكات بحق أبناء الأقليات الدينية في مناطق نفوذهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة