طيران التحالف العربي يمهد الطريق إلى مدينة الحديدة

طيران التحالف العربي يمهد الطريق إل...

أعلنت قوات التحالف العربي مساء الإثنين انطلاق عملية عسكرية واسعة النطاق لتحرير مدينة الحديدة.

المصدر: عدن - إرم نيوز

بدأت الطائرات الحربية التابعة لقوات التحالف العربي المشترك، الداعم للشرعية في اليمن، شنّ غاراتها الجوية، على أهداف عسكرية تابعة للمليشيات الحوثية، على أطراف مدينة الحديدة، غرب اليمن، ضمن العملية العسكرية النوعية، التي أعلنت عنها قوات التحالف مساء الإثنين، لتحرير محافظة الحديدة.

وقالت مصادر محلية متعددة في مدينة الحديدة، لـ“إرم نيوز“، إن الغارات الجوية المكثفة، استهدفت مواقع وآليات عسكرية تابعة لمليشيات الحوثيين، في محيط الكلية البحرية بمدينة الحديدة، وشارع الخمسين، ومواقع أخرى محيطة بالمدينة، في حين تتواصل أصوات الانفجارات بشكل مدو في حولها.

وبحسب المصادر، فإن العمليات العسكرية البرّية المكثّفة لم تنطلق بعد، وهي تنتظر دورها بعد العمليات الجوية التي تقوم بالتمهيد للقوات على الأرض، كما جرت عليه العادة خلال معارك التقدم نحو الحديدة.

وتتركز الغارات الجوية لقوات التحالف العربي، على مواقع الحوثيين على امتداد الطريق المؤدية إلى مدينة الحديدة، من الجهتين، الشرقية والجنوبية للمدينة، بعد أن تمكنت القوات اليمنية البرّية من السيطرة على منطقتي كيلو 7 وكيلو 10، المتاخمتين لمركز المحافظة، وباتت على بعد مسافة تقدر بـ 9 كم فقط من مدينة الحديدة.

ونقل موقع الجيش اليمني، الإثنين، أن قوات ألوية العمالقة – وهي قوات عسكرية ضمن القوات اليمنية المشتركة – عززت الجبهة الشرقية في منطقة كيلو 16، شرق الحديدة، بقوات إضافية وآليات عسكرية ضمن ”مواصلة التحشيد وترتيب القوات للتوغل صوب المدينة لطرد المليشيات“.

وأعلنت قوات التحالف العربي، مساء الإثنين انطلاق عملية عسكرية واسعة النطاق لتحرير مدينة الحديدة، من مليشيات الحوثيين المسيطرة عليها.

وقال قائد قوات التحالف العربي، في الساحل الغربي في اليمن، العميد، علي الطنيجي، إن “عمليات عسكرية نوعية واسعة النطاق انطلقت في اتجاه مناطق سيطرة ميليشيات الحوثي؛ لتحرير مدينة الحديدة من عدة محاور”.

وأشار في حديثه لوكالة الأنباء الإماراتية ”وام“، إلى أن هذه العملية ستتم من خلال خطط عسكرية استراتيجية مفاجئة، لا يتوقعها الحوثيون.

وذكر أن مليشيات الحوثيين باتوا في انهيارات متلاحقة أمام تقدم القوات وسيطرتها على مواقع استراتيجية جديدة، وهو ما أفقدهم الصمود والارتكاز ميدانيا، وسط حالة من الانهزام والانكسار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com