اليمن.. الجنوبيون يواصلون المطالبة بالانفصال

اليمن.. الجنوبيون يواصلون المطالبة بالانفصال

عدن- احتشد آلاف من أنصار الحراك الجنوبي، الجمعة، في ساحة الاعتصام المركزية (العروض) وسط مدينة عدن، (جنوب)، لتجديد المطالبة بانفصال جنوب اليمن عن شماله.

وعقب صلاة الجمعة التي أقيمت بالساحة، ردد المشاركون هتافات مناوئة للسلطة والوحدة اليمنية، ورفعوا أعلام دولة الجنوب السابقة وصور عدد من قتلى الاحتجاجات التي نفّذها الحراك منذ انطلاقته في العام 2007م، في ساحة العروض التي يقيم فيها اعتصامه الحالي.

وقال خطيب الجمعة، وضاح الصبيحي، إن: ”الجنوبيين سيستعيدون دولتهم رغم المعوقات وعدم اعتراف الدول بقضيتهم“.

ودعا الصبيحي المشاركين إلى نبذ الخلافات وعدم نشرها، والكف عن الاتهامات والتخوين.

وتأسس الحراك الجنوبي في 2007، ويضم أكثر من 20 مكونا، أغلبيتهم يطالبون بالاستقلال عن الدولة اليمنية، فيما شارك آخرون في الحوار الوطني (انتهى في يناير الماضي)، ويطالبون بوضع خاص لجنوب اليمن في دولة فيدرالية دون انفصال.

وتعززت مطالب الحراك الجنوبي في الانفصال بعد سيطرة أنصار الله (الحوثي) على محافظات عديدة شمالي البلاد، وفي مقدمتها العاصمة صنعاء التي سقطت بيد الحوثيين، وأحكموا قبضتهم على عدد من مؤسسات الدولة وممتلكات عامة وخاصة فيها منذ 21 سبتمبر الماضي.

ومنذ منتصف أكتوبر الماضي، بدأ أنصار الحراك الجنوبي اعتصاما مفتوحا لتجديد المطالبة بالانفصال وإنهاء الوحدة اليمنية التي تمت بين شمال اليمن وجنوبه في العام 1990.

واندمج اليمن الشمالي واليمن الجنوبي في دولة الوحدة عام 1990، غير أن خلافات بين قيادات الائتلاف الحاكم وشكاوى قوى جنوبية من ”التهميش“ و“الإقصاء“ أدت إلى إعلان الحرب الأهلية التي استمرت لشهور عام 1994، وعلى وقعها ما زالت قوى جنوبية تطالب بالانفصال مجددا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com