مهلة الحوثيين توشك على الانتهاء دون تشكيل حكومة

مهلة الحوثيين توشك على الانتهاء دون تشكيل حكومة

المصدر: إرم- من محمد خالد

توشك مهلة الأيام العشرة التي حددها المتمردون الحوثيون في اليمن للرئيس عبد ربه منصور هادي لتشكيل الحكومة على الانتهاء دون بوادر واضحة على قرب الإعلان عن انتهاء هذه الخطوة المرتقبة لمواجهة التحديات في هذا البلد الغارق في الفوضى والأزمات.

ويقول مراقبون إن تحركات الحوثيين على الأرض لا تشير لاستعداد الجماعة للعمل تحت حكومة مركزية.

وأمهل الحوثيون الجمعة الرئيس هادي عشرة أيام لتشكيل حكومة أو مواجهة ”خيارات أخرى“.

وشككت مصادر يمنية في إمكانية تشكيل حكومة ”كفاءات“ ترضي الجميع في ظل مشهد سياسي منقسم تتبادل فيه الأطراف الاتهامات ويسعى فيه كل فصيل لتحقيق مكاسب إعلامية.

وقالت المصادر لشبكة إرم الإخبارية إن المناخ العام في اليمن يشير إلى أن البلاد تنزلق نحو مزيد من الفوضى، وأن الحديث عن حكومة كفاءات هشة بلا ظهير سياسي في هذا التوقيت أمر غير واقعي و ”ذر للرماد في العيون“.

ووقعت الفصائل السياسية الرئيسية في اليمن -ومنها الحوثيون- اتفاقا يوم السبت يفوض رئيس البلاد ورئيس الوزراء بتشكيل حكومة جديدة في محاولة لنزع فتيل التوتر السياسي الذي يمسك بخناق البلاد.

لكن المصادر أكدت أن مشكلة اليمن باتت أكبر من اللاعبين المحليين وتحتاج إلى توافق إقليمي.

وأصبح الحوثيون خلال الشهور القليلة الماضية القوة المهيمنة في اليمن ودفعوا بقوات الى غرب البلاد ووسطها بعيدا عن معاقلهم التقليدية. كما سيطروا على العاصمة صنعاء يوم 21 سبتمبر ايلول بعد اسابيع من الاضطرابات المناهضة للحكومة.

وتشعر الولايات المتحدة ودول غربية وخليجية اخرى بالقلق من ان غياب الاستقرار في اليمن يمكن ان يعزز تنظيم القاعدة وأيدت التحول السياسي منذ عام 2012 الذي يقوده هادي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com