“غريفيث” يقر بصعوبة إقناع الحوثيين بحضور محادثات جنيف.. واليمن يتهمه بعدم الحزم

“غريفيث” يقر بصعوبة إقناع الحوثيين بحضور محادثات جنيف.. واليمن يتهمه بعدم الحزم
اعترف المبعوث الأممي لليمن بمواجهة صعوبات خلال محاولة إقناع وفد الحوثيين بالقدوم الى جنيف.

المصدر: فريق التحرير

عبر المبعوث الأممي لليمن مارتين غريفيث عن امتعاضه لعدم نجاح مشاورات جنيف التي كانت مقررة بين وفد الحكومة والحوثيين، في وقت سابق من الأسبوع الماضي.

وانتهت محادثات السلام التي رعتها الأمم المتحدة قبل أن تبدأ، بسبب مماطلة وفد الحوثيين وعدم حضورهم إلى مقر انعقادها في جنيف.

واعترف غريفيث بمواجهة صعوبات خلال محاولة إقناع وفد الحوثيين بالقدوم الى جنيف، حيث قال: “لم نتمكن من إقناع … وفد صنعاء بالقدوم إلى هنا. لم ننجح بذلك بكل بساطة”.

وحول إمكانية عقد جولة أخرى من المشاورات أشار المبعوث الأممي لليمن إلى أنه “لا يزال من المبكر جدًا القول متى ستُعقد المشاورات المقبلة”.

واتهم وزير الخارجية اليمني خالد اليماني جماعة الحوثي بمحاولة تخريب المفاوضات قائلًا إن جريفيث لم يكن حازمًا مع الحوثيين بما يكفي.

ورغم تغيب جماعة الحوثي، إلا أن جريفيث قال في وقت سابق اليوم إن ذلك لا يشكل “عائقًا أساسيًا للعملية” وإنه سيلتقي قريبًا ممثلين عنهم في صنعاء ومسقط بسلطنة عمان.

وقال اليماني في مؤتمر صحفي قبل مغادرة جنيف، بعد محادثات استمرت ثلاثة أيام مع جريفيث تناولت إجراءات لبناء الثقة من بينها الإفراج عن سجناء، إنه يريد من الأمم المتحدة أن تكون أكثر حزمًا في جعل الطرف الآخر يحضر المفاوضات.

محتوى مدفوع