مقتل 20 عنصرا من القاعدة وسط اليمن

الغارتان تستهدفان المسلحين في بلدة يكلة شرق رداع الواقعة في محافظة البيضاء والتي تعد من معاقل تنظيم القاعدة وتشهد مواجهات حاليا بينهم وبين الحوثيين.

صنعاء – قتل عشرون مسلحا من تنظيم القاعدة في غارتين شنتهما طائرة أمريكية من دون طيار على موقع للمتطرفين في منطقة رداع بوسط اليمن، حسبما أفادت مصادر قبلية وشهود عيان.

وأكدت المصادر أن الغارتين استهدفتا المسلحين في بلدة يكلة شرق رداع الواقعة في محافظة البيضاء والتي تعد من معاقل تنظيم القاعدة وتشهد مواجهات حاليا بينهم وبين المتمردين الحوثيين الشيعة.

وتشهد رداع منذ اسابيع معارك بين القاعدة التي سيطرة على عدة انحاء منها، والحوثيين الذين ينتشرون بدورهم في مناطق اخرى.

وشن الطيران اليمني والطائرات الاميركي من دون طيار مؤخرا عدة غارات استهدفت تنظيم القاعدة في المنطقة.

وافادت مصادر قبلية ان 22 مسلحا من المتمردين الحوثيين الشعية قتلوا ليل الاثنين الثلاثاء في هجمات استهدفت معاقلهم ونقاطهم في مواقع مختلفة من مدينة رداع.

في منطقة المناسح الواقعة في ضواحي رداع، افادت مصادر قبلية انه تم اخراج الحوثيين من وادي الجراح.

وذكر مصدر قبلي لوكالة فرانس برس ان الهجمات التي استهدفت الحوثيين ”تاتي بعد مهلة اربعة ايام منحت لهم للخروج من منطقة رداع“.

كما اشار المصدر الى ان التصعيد ياتي ”بعد مقتل ابن الشيخ القبلي علي الطيري بيد الحوثيين عن طريق الخطأ بالرغم من كونه مواليا لهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com