يمنيون يطالبون رئيسهم بتشكيل مجلس عسكري

يمنيون يطالبون رئيسهم بتشكيل مجلس عسكري

صنعاء- طالب عشرات اليمنيين في مظاهرة نفذوها السبت في صنعاء، رئيس بلدهم عبد ربه منصور هادي، بتشكيل ﻣﺠﻠﺲ ﻋﺴﻜﺮﻱ ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﺒﻼﺩ، وبخروج عناصر جماعة الحوثي المسلحة من العاصمة.

وحذّر المتظاهرون، الذين تجمعوا أمام وزارة الشباب والرياضة بشارع الزبيري وسط صنعاء، من أي ”ﺍﻧﻘﻼﺑﺎﺕ ﻋﻠﻰ ﺷﺮﻋﻴﺔ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺑﺬﺭﻳﻌﺔ ﺗﻌﺬﺭ ﺗﺸﻜﻴﻞ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ“، مطالبين الرئيس ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻲ عبد ربه منصور هادي، بـ“تحديد ﻣﻮﻋﺪ ﻹﺟﺮﺍﺀ ﺍﻧﺘﺨﺎﺑﺎﺕ ﺭﺋﺎﺳﻴﺔ ﻭﺑﺮﻟﻤﺎﻧﻴﺔ ﻟﻴﺨﺘﺎﺭ ﺍﻟﻴﻤﻨﻴوﻦ ﺣﺎﻛﻤﻬﻢ ﻭﺣﻜﻮﻣﺘﻬﻢ ﺑﺪﻻ ﻣﻦ ﺗﺮﻙ ﻣﺼﻴﺮ ﺍﻟﺒﻠﺪ ﻟﺠﻤﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﻨﻒ ﻭﺍﻹﺭﻫﺎﺏ“.

وردد المتظاهرون شعارات تطالب بـ“ﺴﺮﻋﺔ ﺗﺸﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﻛﻔﺎﺀﺍﺕ ﻭﻃﻨﻴﺔ ﻹﻧﻘﺎﺫ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﻣﻦ ﺃﻱ ﺳﻴﻨﺎﺭﻳﻮ ﺍﻧﻘﻼﺏ ﻭﺷﻴﻚ ﻟﻠﻤﻠﻴﺸﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﺔ“، كما طالبوا ﺑـ“ﺮﺣﻴﻞ ﻣﻠﻴﺸﻴﺎﺕ ﺍﻟﺤﻮﺛﻲ ﻣﻦ ﺷﻮﺍﺭﻉ ﻭأﺣﻴﺎﺀ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﻭﺑﻘﻴﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎﺕ ﻭﺳﻂ ﻭﻏﺮﺏ ﻭﺷﻤﺎﻝ ﺍﻟﺒﻼﺩ“.

وحمّل بيان صادر عن المظاهرة، ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ هادي ﻭﺃﺭﻛﺎﻥ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ، ﻣﺴﺆﻭﻟﻴﺔ ”ﺍﺳﺘﻤﺮﺍﺭ ﺳﻘﻮﻁ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﻓﻲ ﺃﺗﻮﻥ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﺍﻟﻤﺬﻫﺒﻴﺔ ﺍﻟﻘﺬﺭﺓ“، مشددا على ”ﺿﺮﻭﺭﺓ ﻋﻮﺩﺓ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﻭﺍﻷﻣﻦ ﻟﺤﻔﻆ ﺍﻷﻣﻦ ﻭﺍﻻﺳﺘﻘﺮﺍﺭ ﻭﻣﺤﺎﺭﺑﺔ ﺟﻤﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﻨﻒ ﻭﺍﻹﺭﻫﺎﺏ“.

وأدان البيان ”ﺗﻮﺍﻃﺆ ﻣﺆﺳﺴﺔ ﺍﻟﺮﺋﺎﺳﺔ، ﻭﺗﺨﺎﺫﻝ ﺍﻷﺣﺰﺍﺏ ﺣﻴﺎﻝ ﺍﻧﻬﻴﺎﺭ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﻭﺍﻷﻣﻨﻲ ﻓﻲ ﺃﻧﺤﺎﺀ البلاد“.

وقال عادل شمسان، أحد منظمي المظاهرة إن ”رسالتنا هي التأكيد على مطالبتنا بخروج المليشيا المسلحة من المدن، وعودة الدولة لممارسة مهامها في إدارة شؤون البلد“.

وأضاف شمسان أنهم يتلقون نصائح، وأحيانا تهديدات، من جماعة الحوثي، تطالبهم بعدم الخروج، مشيرا إلى أن الناس يؤيدون هذه المسيرات والفعاليات لكنهم يمتنعون عن الخروج خوفا من المسلحين.

وتأتي هذه المظاهرة، بعد ساعات من تلويح جماعة الحوثي في اللقاء الموسع للوجاهات وعقلاء وحكماء اليمن، بتشكيل مجلس ”إنقاذ“ في حال تعثرت جهود تشكيل الحكومة خلال الـ 10 أيام المقبلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com